شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

العاهل الأردني يتباحث مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي لحل «الصراع الفلسطيني»

العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين

أعلن الديوان الملكي الأردني، في بيانه اليوم الاثنين، أنّ الملك عبدالله الثاني استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وشدّد على ضرورة تحقيق تقدّم في جهود حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي استنادًا إلى حل الدولتين، ووفقًا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

حضر والجدير الاجتماع وزير الخارجية وشؤون المغتربين ومدير المخابرات العامة ومستشار العاهل الأردني، ومدير مكتبه، ومستشاره للشؤون الاقتصادية.

وأضاف البيان أنّ حل الدولتين يقود إلى قيام الدولة الفلسطينية على خطوط يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، التي تعيش بأمن وسلام إلى جانب «إسرائيل»، ما يشكّل السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، فللقدس مكانة كبرى عند المسلمين والمسيحيين مثل اليهود.

وشدّد العاهل الأردني على ضرورة تسوية مسألة القدس ضمن قضايا الوضع النهائي على أساس حل الدولتين، مؤكدًا أنّ القدس مفتاح تحقيق السلام في المنطقة، مضيفًا أنّ «الأردن مستمر في القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها».

وذكر البيان أنّه اُتّفق في اللقاء على قضايا ثنائية؛ من ضمنها مشروع ناقل البحرين البحر الأحمر والبحر الميت، الذي ستنعكس آثاره الإيجابية على الأردن والضفة الغربية و«إسرائيل»، كذلك «دراسة رفع القيود على الصادرات التجارية مع الضفة الغربية؛ مما يؤدي إلى تعزيز حركة التبادل التجاري في الصادرات والواردات، والاستثماري بين السوقين الأردني والفلسطيني».

ومن جانبه، أعلن مكتب «نتنياهو» أنّه اجتمع بالعاهل الأردني في عمان لمناقشة التطورات الإقليمية بالمنطقة، و«جدّد التأكيد على التزام إسرائيل بالحفاظ على الوضع الراهن في المواقع المقدسة بالقدس».



X