شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أكثر 4 لاعبين سعداء برحيل حسام البدري من تدريب الأهلي

حسام البدري - صورة أرشيفية

أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة محمود الخطيب، قبول اعتذار حسام البدري، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي؛ بسبب تراجع الأداء والنتائج.

ولم يتمكن الأهلي من تحقيق أي فوز خلال آخر 4 مباريات على التوالي؛ إذ خسر من الزمالك في الجولة الـ34 والأخيرة من الدوري، ثم خسارة أخرى أمام الأسيوطي سبورت، والخروج من دور الـ8 من كأس مصر، قبل أن يتعادل مع الترجي الرياضي التونسي في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

ومؤخرًا، خسر الأهلي أمام كمبالا سيتي الأوغندي، بنتيجة (2/0)، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين، مساء أمس الثلاثاء، في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري الأبطال.

ونستعرض في التقرير، أكثر 4 لاعبين سعداء بقرار رحيل حسام البدري عن الأهلي.

حسام غالي

حسام غالي
على الرغم من إعلان حسام غالي، قائد الفريق، اعتزاله بنهاية الموسم، وخوض مباراة احتفالا باعتزاله أمام أياكس أمستردام الهولندي، الأسبوع الماضي، في الإمارات، وفاز بها «الأحمر» بهدف نظيف.
وجمعت حسام غالي، علاقة غير جيدة مع المدير الفني للأهلي، منذ توليه المسؤولية في صيف 2016، فتم استبعاد اللاعب في العديد من المباريات بشكل مباشر، حتى إنه كان يغيب عن القائمة للمباريات، وترددت عقبها أنباء حول طلب المدرب من اللاعب الاعتزال، رغم أنه كان من العناصر الأساسية في خطة المدير الفني السابق، الهولندي مارتن يول.
وخرج غالي، من الأهلي في صيف 2017، بعد موسم واحد تحت قيادة البدري، إلى نادي النصر السعودي، قبل أن يعلن الأخير، الاستغناء عن خدمات اللاعب، في نصف الموسم، وتعثرت عودته للأهلي بسبب البدري، قبل أن تقرر الإدارة عودة «الكابيتانو» لتكريمه قبل نهاية المشوار.
وخلال المؤتمر الصحفي لمهرجان اعتزال غالي، ألمح اللاعب لتسبب المدرب في قرار اعتزاله، وأنه طلب منه ذلك في البداية، إلا أنه فضل اتخاذ القرار بنفسه.
وبعد ساعات من إعلان رحيل البدري، أكد الإعلامي أحمد شوبير، المقرب من حسام غالي، أن اللاعب يدرس التراجع عن الاعتزال، والاستمرار مع الفريق قبل نهاية الموسم.

أحمد الشيخ

أحمد الشيخ
سيسعد أحمد الشيخ، لاعب الأهلي المعار إلى صفوف الاتفاق السعودي، بقرار رحيل حسام البدري، خاصة أن المدرب لديه خطط فنية تسببت في إظهار اللاعب بمستوى متواضع، قبل أن يطلب الرحيل في انتقالات الشتاء الماضية إلى الدوري السعودي.
ويفضل حسام البدري، إلزام لاعبي مركز الظهيرين، بأدوار دفاعية والاعتماد على الجانب البدني أكثر من الفني والمهارات الفردية، وهو الأمر الذي تسبب في ابتعاد الشيخ عن مستواه.
وكان أحمد الشيخ، قبل الانتقال للأهلي، واحدًا من أبرز اللاعبين في الدوري، وحسم لقب هداف المسابقة بـ18 هدفًا في موسم 2016، إلا أنه لم يشارك بشكل مستمر مع «الأحمر» تحت قيادة حسام البدري.
وعلى الرغم من إعلان البدري رغبته في استعادة أحمد الشيخ خلال انتقالات الشتاء الجارية، إلا أن اللاعب صرح بأنه يفضل الوجود في السعودية لموسم آخر، معللًا، من أجل تأمين مستقبله المادي.

عماد متعب

عماد متعب
كان عماد متعب من أكثر اللاعبين المتضررين بتعاقد الأهلي مع حسام البدري، فمنذ أن تولى المدرب المهمة، وجد اللاعب نفسه حبيسًا لدكة البدلاء، بشكل مستمر حتى في الوقت الذي كان يضطر فيه الفريق للعب دون مهاجم أساسي.
وكان متعب يشارك في عدد من المباريات، ويقدم مردودا طيبا، تحت قيادة المدير الفني السابق، مارتن يول، ولكن مع قدوم البدري، ابتعد اللاعب تمامًا، ودخل في مشادات مع البدري.
وصرح متعب، سابقًا، بأن حسام البدري يتعمد إبقاءه على مقاعد البدلاء، وعدم منحه الفرصة، حتى في الوقت الذي يغيب فيه المهاجمون للإصابات، وهو الأمر الذي يزعجه كثيرًا، وأكد في الوقت نفسه، أنه طلب الرحيل.
ورحل متعب عن الأهلي في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، إلى نادي التعاون السعودي، أملًا في الحصول على الفرصة، لكنه لم يقدم ما يُذكر، ليقرر النادي الخليجي رحيل اللاعب خلال الصيف الجاري.
وأكد نادر شوقي، وكيل أعمال عماد متعب، في تصرحات تلفزيونية خلال الفترة الأخيرة، أن حسام البدري لا يرحب بعودة عماد متعب بعد رحيله عن التعاون السعودي، ليبقى اللاعب دون نادٍ لفترة مؤقتة، قبل أن يستعيد آمال العودة برحيل المدير الفني.

شريف إكرامي أثناء المشاركة في إحدى المباريات

شريف إكرامي
عانى شريف إكرامي، حارس مرمى فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي، في الفترة الأخيرة، من تهميش تام في الفريق تحت قيادة حسام البدري.
وكان إكرامي، أحد العناصر الأساسية والحارس الأول للأهلي في السنوات الأخيرة، قبل أن يجمده البدري على مقاعد البدلاء بشكل تام خلال الموسم الجاري، لصالح زميله محمد الشناوي.
وفي الوقت الذي غاب فيه محمد الشناوي، وخرجت دعوات تطالب بضرورة عودة شريف إكرامي لحراسة المرمى، من أجل المنتخب؛ بسبب إصابة أحمد الشناوي، حارس الزمالك، إلا أن المدرب فاجأ الجميع، وقرر الدفع بعلي لطفي، الحارس الثالث، والابقاء على إكرامي بديلًا.