شبكة رصد الإخبارية

رئيس شعبة مواد البناء لـ”رصد”: الإعمار بمصر تراجع بسبب ارتفاع الأسعار

رئيس شعبة مواد البناء لـ”رصد”: الإعمار بمصر تراجع بسبب ارتفاع الأسعار
شهد سعر طن الحديد بنهاية الأسبوع ، تباينا ، حيث سجل أعلى سعر للطن " حديد عز" نحو 10400 ألف جنيه، بينما سجل حديد العتال وعطية نحو 10300 جنيها للطن، كما سجل حديد سرحان 10100 جنيه، ومصر ستيل 10100جنيها للطن.

شهد سعر طن الحديد بنهاية الأسبوع ، تباينًا ، حيث سجل أعلى سعر للطن ” حديد عز” نحو 10400 جنيه، بينما سجل حديد العتال وعطية نحو 10300 جنيه للطن، كما سجل حديد سرحان، ومصر استيل 10100 جنيه للطن.

جاء ذلك بعد قرار مصانع التسليح مؤخرا بتثبيت أسعارها للطن الواحد خلال يناير الجارى، بسبب التراجع النسبي فى أسعار صرف الدولار في البنوك خلال الأيام الأخيرة.

وبحسب رئيس شعبة مواد البناء بالغرف التجارية، أحمد الزيني ، فإن أسعار الحديد حاليا تشهد تباينا بسبب عدم ثبات سعر الصرف للدولار بالبنوك ، مشيرا إلى أن أي تراجع بسعر الدولار يضغط الأسعار نحو الانخفاض.

وأكد ” الزينى” في تصريحاته لـ”رصد” على تراجع حركة البناء بمصر نتيجة ارتفاع الاسعار الكبير فى المواد المستخدمة الاساسية كالحديد والاسمنت، موضحا أن الاسعار شهدت قفزة كبيرة مع قرار تعويم الجنيه حيث ارتفع طن الحديد بنحو 1000 جنيه مرة واحدة الامر الذى أثر بالسلب على روؤس اموال التجار والمقاولين ، ايضا اثر على اسعار الوحدات السكنيه ورفع سعرها بشكل مفاجىء.

واشار إلى أن قرار تثبيت الاسعار خلال شهر يناير من قبل مصانع التسليح يمكن ان ينعش حركة البناء قليلا، بسبب الاستقرار النسبي فى اسعار الدولار.