شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كيف كسر منتخب مصر عقدة الـ28 عامًا ووصل لكأس العالم؟

احتفالات منتخب مصر بالتأهل إلى كأس العالم

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق أولى مباريات منتخب مصر الأول في نهائيات كأس العالم 2018، التي تقام في روسيا.

ويلتقي منتخب مصر، أمام نظيره أوروجواي، في تمام الثانية ظهر غد، الأربعاء، بتوقيت القاهرة، ضمن مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس العالم.

ويسعى منتخب مصر، لتحقيق نتيجة إيجابية في مستهل مشواره بكأس العالم، في طريقه نحو التمثيل المشرف في البطولة بعد غياب طويل.

ويتواجد «منتخب الساجدين» في المجموعة الأولى من كأس العالم، رفقة منتخبات، روسيا «البلد المستضيف»، أوروجواي والسعودية.

وقبل ساعات من مباراة مصر وأوروجواي، نستعيد الذاكرة لمشوار منتخب مصر، بعد كسر عقدة الـ 28 عام والوصول لنهائيات البطولة.

العقدة
كان آخر ظهور لمنتخب مصر في بطولة كأس العالم، في نسخة 1990، التي أقيمت في إيطاليا، ولم تتمكن أجيال عدة «للفراعنة» من تكرار الإنجاز للترسخ عقدة استمرت 28 عامًا.

وعلى الرغم من توافد أجيال مميزة على منتخب مصر خلال السنوات الأخيرة، ووجود عناصر تمكنت تحقيق البطولات على الصعيد الإفريقي، إلا أن الوصول إلى «المونديال» دائمًا ما يتوقف عند الخطوة الأخيرة.

جانب من مباراة مصر وغانا في كوماسي

المرحلة الأولى من التصفيات

شارك منتخب مصر في النظام الجديد للتأهل لنهائيات كأس العالم، والذي بدأ بمباراة مرحلة أولى، ذهاب وعودة، ثم الانقسام لخمس مجموعات يتأهل منهم الأول عن كل مجموعة، إلى نهائيات البطولة.

وأسفرت القرعة عن مواجهة منتخب مصر أمام تشاد في المرحلة الأولى من التصفيات، فأقيمت مباراة الذهاب بتشاد، وفاز بها أصحاب الأرض بهدف نظيف دون رد.
وفي لقاء الإياب، استضافه ملعب الجيش ببرج العرب، تمكن المنتخب المصري من تحقيق الفوز الغالي، برباعية دون رد، سجلهم، محمد النني، عبدالله السعيد، وهدفين لأحمد حسن كوكا.

منتخب مصر – أرشيفية

المرحلة الثانية من التصفيات

أسفرت القرعة التي أجراها الاتحاد الإفريقية لكرة القدم «كاف»، عن تواجد منتخب مصر في المجموعة الخامسة، رفقة، الكونغو، أوغندا وغانا.

خاض «الفراعنة» اللقاء الأول أمام الكونغو خارج الديار، وتمكن من تحقيق الخطوة الأولى إلى كأس العالم، بعد أن فاز بهدفين مقابل هدف واحد، سجل هدفي مصر، محمد صلاح وعبدالله السعيد.

بدأت بوادر الأمل تظهر، بعدما تعادل منتخبي غانا وأوغندا، أقرب المنافسين، في الجولة الأولى.

استضاف منتخب مصر، نظيره الغاني في الجولة الثانية، في لقاء حمل ذكرى الهزيمة القاسية، عندما خسر «الفراعنة» بنتيجة (6/1) وتأهلت غانا لمونديال 2014.

ورغم حالة التوتر الكبيرة، إلا أن المنتخب المصري قطع خطوة إضافية إلى كأس العالم، بعد الفوز على غانا بهدفين دون رد، سجلهما محمد صلاح وعبدالله السعيد، في اللقاء الذي استضافه معلب برج العرب.

وبعد مرور قرابة الـ 10 أشهر، استأنف منتخب مصر منافسات التصفيات المؤهلة لكأس العالم، بمواجهة أوغندا على مرتين، خلال أسبوع واحد، بالجولتين الأولى والثانية.
تلقى منتخب مصر الخسارة الأولى في التصفيات أمام أوغندا، بهدف نظيف، خسر على إثرها صدارة المجموعة، وتهدد حلم الظهور «بالمونديال»، إلا أن رفاق محمد صلاح، سرعان ما

استعادوا قوتهم وحققوا الفوز على المنافس نفسه في المباراة الثانية، وبنفس النتيجة بهدف سجله محمد صلاح.

استعاد منتخب مصر صدارة المجموعة، وكان في حاجة إلى فوز آخر فقط من أجل حسم التأهل إلى كأس العالم.

وفي مباراة «درامية»، استضاف «الفراعنة» منتخب الكونغو، في الجولة الخامسة من دور المجموعات، فسجل محمد صلاح الهدف الأول في الدقيقة 63، إلا أن الضيوف فاجأوا «الفراعنة» بهدف صعب للغاية في الدقيقة 87 من عمر المباراة، إلا أن «أبو مكة» عاد من جديد في الوقت القاتل، بالدقيقة الرابعة من الوقت بدل من الضائع، واستغل ركلة جزاء احتسبها الحكم لصالح محمود حسن «تريزيجيه»، وقام بتسديدها في المرمى، لتعم الفرحة شوارع مصر، بكسر العقدة والوصول إلى كأس العالم.

وتبقى أمام منتخب مصر، مباراة «تحصيل حاصل» أمام غانا، في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة، وانتهت بالتعادل الإيجابي (1/1) سجل هدف «الساجدين» حينها محمود عبدالرازق «شيكابالا».

احتفالات منتخب مصر بالتأهل إلى كأس العالم