شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رويترز: 4 ملايين وفاة بكورونا عالميا منذ 2020

تجاوزت عدد الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا في أنحاء العالم 4 ملايين حالة وفاة اليوم الجمعة وفقا لوكالة رويترز، بينما لا تزال دول كثيرة تجد صعوبة في شراء لقاحات كافية لتطعيم سكانها.

في حين تراجعت عدد الإصابات والوفيات الجديدة في دول مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، تعاني العديد من البلدان نقصا في اللقاحات في وقت أصبحت فيه السلالة (دلتا) المتحورة من الفيروس هي السائدة في أرجاء العالم.

وبينما وصل عدد وفيات كوفيد-19 إلى مليونين خلال ما يزيد عن العام بقليل، تم تسجيل المليونين التاليين خلال 166 يوما فقط وفقا لرويترز.

وسجلت أعلى خمسة بلدان من حيث إجمالي عدد الوفيات، وهي الولايات المتحدة والبرازيل والهند وروسيا والمكسيك، حوالي 50 في المئة من وفيات العالم، بينما شهدت بيرو والمجر والبوسنة وجمهورية التشيك وجبل طارق أعلى معدلات وفاة بالنسبة لعدد السكان.

وتواجه دول في أمريكا اللاتينية أسوأ انتشار للفيروس منذ مارس آذار حيث شهدت 43 من كل 100 إصابة في العالم وفقا لتحليل لرويترز. وكانت أعلى تسعة بلدان بها أكبر عدد من الوفيات بالنسبة للفرد خلال الأسبوع الماضي تقع جميعا في أمريكا اللاتينية.

ويشير تحليل رويترز إلى أن الهند والبرازيل هما البلدان اللذان يعلنان عن أكبر عدد من الوفيات كل يوم بمتوسط سبعة أيام ولا يزالان يعانيان من مشاكل مرتبطة بحرق الجثث ونقص أماكن الدفن. وتشهد الهند حالة وفاة من كل ثلاث وفيات بالمرض يعلن عنها يوميا في العالم.

ويعتقد العديد من خبراء الصحة أن العدد الرسمي للوفيات في العالم أقل من الفعلي، وقدرت منظمة الصحة العالمية في الشهر الماضي أن عدد الوفيات أعلى من ذلك بكثير.

وفي حين تجد الدول الأشد فقرا صعوبة في تطعيم سكانها بسبب نقص اللقاحات، تتواتر المناشدات للدول الأكثر ثراء للتبرع بالمزيد للسيطرة على هذه الجائحة.

وقالت كاريسا إتيان مديرة منظمة الصحة للبلدان الأمريكية يوم الأربعاء “القضية الأساسية في الأمريكتين هي الحصول على اللقاح” وحثت الدول المانحة على إرسال اللقاحات في أقرب وقت ممكن.

وتعهدت الدول الغنية بمجموعة السبع بتوفير مليار جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد لمساعدة البلدان الفقيرة على تطعيم سكانها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020