شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وثيقة تكشف طلب الملك فيصل من الرئيس جونسون احتلال غزة وتنكيس رؤوس المصريين

الرئيس الأميركي السابق جونسون والملك فيصل - أرشيفية

نشر موقع «المؤتمر نت» وثيقة بعث بها فيصل بن عبدالعزيز، ملك السعودية الثالث (منذ نوفمبر 1964 وحتى مارس 1975)، إلى الرئيس الأميركي جونسون في عام 1966، كشف عنها الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح أثناء كلمته أمس الثلاثاء في حفل تكريم أقامته منظمة مناضلي الثورة اليمنية.

وقال الملك فيصل في الوثيقة المنشورة للرئيس الأميركي إنّ «القوات المصرية لن تنسحب من اليمن إلا إذا تحرّكت إسرائيل لاحتلال غزة واحتلال سيناء والضفة الغربية؛ فهذا سيجبر عبدالناصر على الانسحاب من اليمن».

وتطرّقت الرسالة إلى ما وصفه «فيصل» بـ«دور مصر الخطير في اليمن والمنطقة بوجه عام»؛ بسبب «دعمها الثوار وإلهاب إذاعاتها لمشاعر الناس ضد الولايات المتحدة الأميركية والمملكة العربية السعودية».

إشغال مصر

وشدّد الملك فيصل في رسالته على ضرورة أن تدعم «أميركا إسرائيل، وتنفيذ هجوم خاطف على مصر، تستولي به على أهم الأماكن الحيوية؛ لتضطرها بذلك لسحب جيشها صاغرة من اليمن فقط، بل لإشغال مصر بإسرائيل عنّا مدة طويلة لن يرفع بعدها أي مصري رأسه خلف القناة؛ ليحاول إعادة مطامع محمد علي وعبدالناصر في وحدة عربية».

وقال فيصل: «سوريا هي الثانية التي لا يجب ألا تسلم من هذا الهجوم، مع اقتطاع جزء من أراضيها، كي لا تتفرغ هي الأخرى فتندفع لسد الفراغ بعد سقوط مصر»، مضيفًا: «لا بد أيضًا من الاستيلاء على الضفة الغربية وقطاع غزة، كي لا يبقى للفلسطينيين أي مجال للتحرك»، بحسب ما ذكرت الوثيقة.

واختتم رسالته قائلًا «أنتهز هذه الفرصة لأجدد الإعراب لفخامتكم عما أرجوه لكم من عزة، وللولايات المتحدة من نصر وسؤدد، ولمستقبل علاقتنا ببعض من نمو وارتباط أوثق وازدهار»، موقعًا رسالته بـ «خادمكم المخلص: فيصل بن عبدالعزيز».




X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية