شبكة رصد الإخبارية

فندق الماسة.. هكذا استنزفت ميزانية الدولة في مشاريع العاصمة الإدارية

فندق الماسة

في الوقت الذي تطالب فيه الحكومة الشعب المصري بالتقشف، وتفرض عليه ضرائب يومية وترفع الأسعار بشكل جنوني وتلغي الدعم بسبب الأزمة الاقتصادية، جاءت الإحتفالات الكبرى المزمع إجرائها اليوم لإفتتاح فندق الماسة كابيتال بالعاصمة الإدارية الجديدة، لتثير إستياء الكثيرين.

وسيقام اليوم حفل إفتتاح ضخم بمناسبة احتفالات السادس من أكتوبر في الذكرى الـ44، على أن يحيي الحفل الفنان حسين الجسمي، والنجمة اللبنانية نانسي عجرم، والفنان تامر حسني، ويتزامن افتتاح فندق الماسة كابيتال، الذي يعد من أول فنادق العاصمة الإدارية، مع الاحتفال بذكرى 6 أكتوبر.

فندق الماسة

مليار جنيه تكلفة الفندق

وانتهت الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة من تنفيذ إنشاءات فندق الماسة ضمن الأسبقية الأولى بالعاصمة الإدارية الجديدة فيما يجرى العمل لإنشاء المبانى الملحقة بالفندق وتتضمن مولا تجاريا وقاعة مؤتمرات ومنطقة للبحيرات.

وبحسب الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة فإن مساحة فندق الماسة 10 أفدنة وتتراوح تكلفة تنفيذ الفندق من 900 مليون إلى مليار جنيه.

يأتى إفتتاح الماسة كابيتال بتكلفة مليار جنيه فى نفس اليوم الذى أعلن فيه وزير النقل هشام عرفات إن تطوير الكيلو الواحد من السكة الحديد يكلف الدولة 22 مليون جنيه، ليؤكد عجز الدولة عن إنفاق هذا الملبغ الضخم على تطوير مرفق حيوى يتسبب فى قتل المئات كل عدة أشهر بسبب تدهورة وعدم تطويرة منذ أن تم إنشاؤه.

فضلأ عن تدهور الرعاية الصحية بالمستشفيات وعدم وجود ادوية حتى بالعناية المركزة, وتوقف العديد من المشروعات اتى بدأت ثم توقفت لعدم وجود تمويل، ومشروعات الصرف الصحى بالمحافظات التى تحتاج حوالى 180 مليون للمحافظة.

فندق الماسه

الولي: إهدار جديد لأمول المصريين

ومن جانبه قال ممدوح الولي الخبير الاقتصادي، ونقيب الصحفيين الأسبق، أن العاصمة الإدارية الجديدة، ضمن مشاريع النظام الاقتصادية، والتي صرف فيها مليارات الدولارات من ميزانية الدولة، واستنزفتها، وهي في النهاية مشروعات خدمية، ليس لها أي مردود ٱجابي على الاقتصاد.

وأضاف الوالي في تصريح خاص لـ«رصد»، كيف للحكومة أن تصرف كل هذا المليارات على مشروعات عقارية خدمية، في حين أن الشعب جائع، مضيفا أن الحكومة تتفاخر بفندق الماسة في العاصمة الإدارية، وتقيم عليه الحفلات، في حين أن الشعب لا يجب الطعام.

وتابع الولي، أن مثل هذة الصور تستفز الشعب ولا تعتبر إنجاز، فكان من الأولى تطوير السكة الحديد، أو إنشاء مدارس جديدة، أو مستشفيات، بدلا من مصرف المليارات على الفنادق والمنتجعات، والشعب لا يجد طعامة.

فندق الماسه

غضب على مواقع التواصل الاجتماعي

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي موجة من الغضب، بعد انتشار صور الفندق، حيث اعتبرها نشطاء استفزاز للشعب، حيث يتم بناء القصور والمنتجعات للحكام، والفقر والجوع للشعب.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020