شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

في ذكرى الفض.. هكذا يواصل إعلام السيسي التحريض ضد دماء رابعة

شهدت برامج التوك شو، أمس الإثنين، موجة من الهجوم على جماعة الإخوان المسلمين، واعتصام رابعة العدوية، حيث حاول الإعلاميين تبرير فض الاعتصام والدماء التي سالت، فيما قام آخرون بمواصلة التحريض ضد المعتصمين، والشماتة في قتلهم.

أحمد موسى: ولعنا فيهم وحرقناهم

وأطلق مقدم البرامج أحمد موسى، هاشتاجًا يحمل اسم «كان لازم فض رابعة علشان»، على مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبا الشعب المصري بدعم الهاشتاج وتوضيح رؤيته من فض الاعتصام.

وأضاف موسى خلال تقديمه برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على فضائية «صدى البلد»، مساء الإثنين، أن مصر تتذكر في هذا اليوم شهداء الشرطة والقوات المسلحة، الذين سقطوا برصاص جماعة الإخوان أثناء فض اعتصام رابعة العدوية وغيره.

وتابع: «كمان كان لازم يتم الفض عشان كان جوه بتحصل حاجات مينفعش تتقال حاجات قذرة، كان في نجاسة بتحصل هناك، الميدان كان زريبة، الميدان كان فيه شوية خنازيز، شوية قازورات»، على حد تعبيره.

واستكمل: «إحنا ولعنا فيهم حرقناهم، إحنا دفناهم، أنتو الشعب اللي قضيتوا عليهم، أي حد يتكلم عنهم يدفن، أي حد يتكلم أو يدافع عن مرسي ادفنه».

 محمد الدسوقي: فض رابعة تدخل إنساني

وقال مقدم البرامج محمد الدسوقي إن جماعة الإخوان المسلمين استطاعوا خداعهم عبر الصحف كون أن الساحة كانت خالية لهم ولا يوجد من يقوم بالرد عليهم، وما يدعونه من المظلومية بما تعرضوا له من التعذيب في فترة جمال عبدالناصر ما جعله والكثير يتعاطف معهم.

وقال «أنا من الجيل اللي انضحك عليه كون محمد سليم العوا مفكر مستنير وإن القيادي خيرت الشاطر وغيره كانوا قامات عظمية ومفكرين كبار».

مبينا أنه تعاطف مع هؤلاء بالكتابة عنهم، و«أن ما فضح هؤلاء وكل تخاريفهم وأكاذيبهم هي ثورة 25 يناير و30 يونيو»، ودعا لعدم ترك الساحة لهم من جديد حتى يخلقوا مظلومية رابعة، مشددا أن جماعة الإخوان لم تمت بإزالتها من السلطة.

وقال إن فض اعتصام رابعة كان تدخلا إنسانيا في الوقت المناسب لإنقاذ الأرواح باعتباره تجمعا مسلحا قائلا كانت ستحدث مجزرة لا مثيل لها في التاريح لو ترك الشعب يذهب ليجهز عليهم وأن السلطة أنقذت أرواحًا كثيرة بما فيها أرواح المعتصمين في رابعة، والذي تم فتح مسارات لخروجهم آمنين.


 

رضوان: أنقذ مصر

وعلق المذيع رامي رضوان على قناة  على  الذكرى dmc: «الحمد لله بفضل ربنا الأول وبفضل المصريين قطعوا هذا المخطط»، مضيفا: «والدولة المصرية بعد 30 يونيو مفكرتش غير أنها تعمل الصح وتحافظ على البلد».

وقال رضوان: «فض الاعتصام كسر مخطط كان بيخطط لمصر، لو مكانش فض الاعتصام ده كان الموضوع ده راح على ان أي حد عنده مجموعة معتصمة في ميدان ويجيب سلاح».

وأضاف رضوان: «لو لم يتم فض الاعتصامين كنت ممكن تلاقي جينيف 1 وجينيف 2 والمبعوث الأممي بيصالح المصريين».

بكري: البرادعي الخنجر المسموم

وقال مصطفى بكري مقدم برنامج «حقائق وأسرار» على قناة صدى البلد: «نسوا أو تناسوا محاولة فض الاعتصام سلميا أكثر من مرة وكان البرادعي هو الخنجر المسموم في هذا الوطن ومارس دوره التآمري ضد الوطن».

وقال بكري: «أدرك المصريون الحقيقة وأدركوا أن سيناريو رابعة ما هو إلا فيلم عربي ساقط وسخيف وأن كل ما أشيع لا يعدو كونه أكاذيب».

أماني الخياط تقف دقيقة حداد

وقفت مقدمة البرامج أماني الخياط، خلال برنامج «بين السطور» المذاع عبر فضائية «on live»، أمس الإثنين، دقيقة حداد على أرواج الجنود المصريين الذين ضحوا بحياتهم خلال فض اعتصام رابعة المسلح، الذي كان يتواجد فيه عناصر جماعة الإخوان المسلمين.

وعقبت «الخياط»، قائلة: «جنودنا هم الأرواح الطاهرة اللي ضحوا بحياتهم عشان ينضفوا البؤرة اللي كانت بتهددنا، وبتهدد حياتنا».

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية