شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تعيين «شلبي» مديرًا لأمن الإسكندرية يحيي «قضية ريجيني»

أعادت من جديد ترقية اللواء خالد شلبي، المتهم الأول من قبل إيطاليا بقتل الطالب الإيطالي ريجيني، الحديث عن القضية من جديد، خاصة، وأن محافظة الفيوم التي يعمل بها حاليًا اللواء شلبي مديرا للأمن، قد شهدت جريمة تعذيب تسببت في وفاة الشاب الذي تم تعذيبة، في تكرار لقضية روجيني.

تعيين خالد شلبي

وشهدت حركة التغييرات التى أجراها اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، والمعروفة بالحركة العامة الدورية السنوية، تغيير مدير أمن محافظة الإسكندرية، حيث تولي اللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم مديرية الإسكندرية خلفًا للواء مصطفى النمر التي تشير ملامح الحركة لنقله إلى مديرية أمن القاهرة.

وعمل شلبي منذ تخرجه بعدة قطاعات شرطية وأكبر فترة خدمة له كانت بقطاع المباحث الجنائية وتدرج بها حتى أصبح رئيس المباحث الجنائية بمديرية أمن الإسكندرية ثم خدم بالصعيد ثم مديرًا لمباحث الجيزة ثم مديرًا لأمن 3 محافظات شرق الدلتا وعاد مديرًا لأمن الإسكندرية.

بذلك، يعود شلبي إلى الاسكندرية بعد 18 عاما من اتهامه بجريمة قتل أحد المصريين بقسم المنتزه.

وتتهم السلطات الإيطالية شلبي بخطف جوليو ريجيني وتعذيبه حتى الموت، معتمدة على أدلة منها أنه أول من أعلن أن سبب موت ريجيني حادث سير، رغم آثار التعذيب الواضحة بجثته، ونفى وجود شبهة جنائية، إلى جانب سجل شلبي السابق وإدانته بالحبس عاما في إحدى قضايا التعذيب في الإسكندرية.

علاقة شلبي بقتل روجيني

يعتبر اللواء خالد شلبي المتهم الأول في قتل الطالب الإيطالي روجيني، فأثناء تولي شلبي منصب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، في ديسمبر 2015، وقعت جريمة اعتقال طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني، وتعذيبه، مساء الذكرى الخامسة للثورة في 25 يناير 2016.

وفي 3  فبراير 2016، أعلن اللواء شلبي العثور على جثة مجهولة الهوية بطريق مصر إسكندرية الصحراوي، وعليها آثار تعذيب، ليعلن في اليوم التالي أن الجثة لشاب إيطالي يدعى جوليو رجيني، وأن التحريات الأولية أشارت إلى تعرضه لحادث سير.

ونفى حينها إصابته بأي طلقات نارية أو طعنات، وقطع بعدم وجود شبهة جنائية في وفاة ريجيني.

واعترف الأمن المصري لاحقا بأن ريجيني كان تحت رقابته بعد اختفائه في ذكرى ثورة 25 يناير، رغم إنكاره في البداية.

جرائم سابقة لشلبي

وفي عام 1999، كان يترأس شلبي مباحث قسم المنتزه برتبة مقدم، وشارك وآخرون في قتل المواطن فريد شوقي عبد العال، خنقا وتحت التعذيب، وحكم عليه بالحبس عاما مع إيقاف التنفيذ، وظل في الإسكندرية يمارس عمله حتى عام 2003.

ريجيني المصري

وقبل أن يغادر شلبي مكان عمله مديرا لأمن الفيوم إلى الإسكندرية، تحدثت الصحافة المصرية ووسائل التواصل الاجتماعي عن جريمة مقتل «ريجيني مصري» في الفيوم.

وتداولت صفحات إعلامية ونشطاء صوراً لجثة شاب مصري بها آثار تعذيب وحشي، عُثر عليها في صحراء الفيوم (وسط)، أمس الإثنين 24 يوليو 2017.

وتعرفت أسرة الشاب على جثته قائلة إن اسمه ثروت سامح، ويبلغ من العمر 19 عاماً، وإن السلطات المصرية قد اعتقلته من مدينة 6 أكتوبر، واقتادته إلى مكان مجهول، قبل العثور على جثته بيومين، من خلال مركز الشهاب لحقوق الإنسان.

وحمّل المركز الحقوقي وزارة الداخلية المصرية مسؤولية قتل سامح، مطالباً النيابة العامة بالتحقيق في تلك الواقعة والوقائع المماثلة وإحالة المتورطين فيها للمحاسبة.

السيسي يتعهد بالقبض على المتورطين

وأكد عبد الفتاح السيسي على أهمية تطوير العلاقات التي تجمع بلاده بإيطاليا ودفعها قدما، معربا عن ثقته في قدرة البلدين على تجاوز مختلف التحديات.

وأشار السيسي خلال استقباله وفد «مجلس الشيوخ بالبرلمان الإيطالي، إلى أهمية مواصلة التعاون الوثيق والمستمر بين جهات التحقيق في البلدين»، منوها في هذا الإطار إلى التزام مصر الكامل بالعمل على كشف ملابسات واقعة مقتل الطالب الإيطالي “ريجيني”، واستجلاء حقيقتها سعيا للتوصل إلى مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020