شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير بالاحتلال: نبذل جهودا لبدء محادثات مع حماس حول الجنود المفقودين في غزة

أكد وزير بارز بالاحتلال الإسرائيلي، أن الاحتلال الإسرائيلي تبذل جهودًا لبدء محادثات مع حركة «حماس» الفلسطينية، لضمان إطلاق الحركة لجنود بالاحتلال الإسرائيلي محتجزين لديها في غزة منذ العام 2014.

وقال جلعاد أردان، وزير الأمن الداخلي للاحتلال الإسرائيلي، إن «إسرائيل تبذل جهودًا لبدء محادثات مع حماس لضمان إطلاق سراح المواطنين الإسرائيليين وبقايا جنود الجيش الإسرائيلي».

لكن أردان رفض في حديث اليوم الخميس مع الموقع الإلكتروني لصحيفة «يديعوت أحرونوت»التابعة للاحتلال الإسرائيلي الكشف عن الدولة الوسيطة التي تجري من خلالها المحادثات.

وقال أردان: «دون التطرق إلى أي قناة دبلوماسية، يمكنني القول إنني تلقيت مؤخراً تحديثًا حول هذه المسألة، إن إسرائيل والمبعوث الذي تم تعيينه لهذا الأمر، وهو المسؤول السابق في جهاز الأمن العام (الشاباك) يارون بلوم، يبذلان كل جهد من خلال القنوات الدبلوماسية لمحاولة بدء محادثات، مفاوضات مع حماس، وليس مباشرة بالطبع، لإعادة جنودنا ولكن من خلال قناة سياسية».

وكانت وسائل إعلام تابعة للاحتلال الإسرائيلي قد أشارت إلى أن المحادثات قد تكون تجري عبر مصر أو المانيا.

وتقول إسرائيل إن حركة «حماس» تحتجز جنديين إسرائيليين تعتقد أنهما قتلا ومواطنين إسرائيليين آخريْن منذ العام 2014.

وسبق لمسؤولين في حركة «حماس» أن أعلنوا إنهم لن يخوضوا مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل حول الإسرائيليين الا في حال الإفراج أولا عن عشرات المعتقلين الذين تم اعتقالهم في العام 2015 بعد انتم الإفراج عنهم في صفقة تبادل جرت في العام 2011.

وهذه هي المرة الأولى التي يقول فيها مسؤول إسرائيلي كبير إن الحكومة الإسرائيلية على استعداد للتفاوض غير مباشرة مع «حماس» حول الإسرائيليين في غزة.

وسبق أن قالت إسرائيل إنها على استعداد لتقديم بوارد إنسانية تجاه غزة وليس الإفراج عن معتقلين مقابل الإسرائيليين المحتجزين.

وتظهر عائلة الجندي الإسرائيلي هدار غولدين في عدة مناسبات مؤخرا، مطالبة حكومة الاحتلال بالتحرك.

وفي هذا الصدد قال أردان: «أنا أتفق مع عائلة غولدين التي دعت إسرائيل باستمرار إلى بذل كل ما بوسعها للإثبات لحماس أن احتجاز الجنود ليس مكسباً، بل هو عبء حماس».

وبشأن إطلاق الطائرات الورقية المحترقة من قطاع غزة باتجاه جنوبي إسرائيل، قال اردان:” ينبغي إطلاق النار على مطلقي هذه الطائرات الورقية وينبغي على الجيش ألا يكتفي بمجرد إطلاق طلقات تحذيرية باتجاههم”.

وفي انتقاد واضح لرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال اردان: «لم يكن هناك تصويت في مجلس الوزراء بشأن هذه المسألة واقترح أن تسأل من المسؤول عن الدعوة للتصويت».

وأضاف: «أنا لا أقرر ما الذي يجري للتصويت عليه، رئيس الحكومة هو رئيس وزراء إسرائيل، وإذا كان يعتقد أن شيئاً ما يجب أن يطرح للتصويت فهو يرفعه … موقفي هو أننا يجب أن نطلق النار مباشرة على مطلقي الطائرات الورقية».

وتابع أردان: «يقول الجيش الإسرائيلي إنه في طريقه إلى حل المشكلة».



X