شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المعارضة المصرية بالخارج تعلن تنحية خلافها مع النظام ودعمه في ملف سد النهضة

دعت قوى معارضة بالخارج بينها “جماعة الإخوان المسلمين”، الجمعة، إلى تنحية الخلاف مع النظام والتحرك سريعًا ضد الملء الثاني لـ”سد النهضة” الإثيوبي المرتقب في يوليو المقبل.

جاء ذلك في مؤتمر افتراضي لاتحاد القوى الوطنية المصرية، المشكل في فبراير الماضي، من شخصيات مستقلة وأحزاب وجماعات، بثته قناة “وطن” الناطقة باسم جماعة الإخوان بالخارج.

ويأتي المؤتمر بعد أيام من تعثر جولة مفاوضات جديدة في العاصمة الكونغولية كينشاسا بين دولتي المصب، مصر والسودان، وإثيوبيا بشأن “سد النهضة”، وحديث القاهرة والخرطوم على تبني “كل الخيارات” لرفض الملء الثاني الذي تتمسك به أديس أبابا دون اتفاق مسبق.

وفي كلمته، دعا الليبرالي المعارض بالخارج، أيمن نور، رئيس الاتحاد، لتنحية الخلافات جانبا مع النظام، قائلا: “لا يمكن أن نقبل برفاهية الاختلاف (مع النظام) في محاولة للإفلات من المسؤولية السياسية والتاريخية أو التنصل منها”.

وطالب بـ”تبني كل الخيارات بما فيها الخيار العسكري والذهاب لمجلس الأمن الدولي”.

من جانبه، قال مدحت الحداد، عضو شوري جماعة الإخوان، أعلى هيئة رقابية بالجماعة المتواجد بالخارج، إن “قضيتنا حياة أو موت، إنها حرب مياه من إثيوبيا ضد مصر والسودان (…) وأعمق وأشمل من مجرد خلاف بينا وبين النظام (بمصر)”.

وأضاف الحداد: “العبث بمجرى النيل، فوق أنه يهدد السودان ومصر وجوديا، فإنه يخلق حالة من عدم الاستقرار في المنطقة بل في العالم بأسره”.

وأكد “ضرورة أن يساند الجهود الشعبية ( الرافضة للسد) موقف أممي واضح يأخذ على يد إثيوبيا ويمنعها من العبث واللعب بالنار”.

وعقب المؤتمر، قال اتحاد القوى في بيان حصلت الأناضول على نسخة منه، إن “قضية الأمن المائي ليست محلًا للاستقطاب السياسي والاختلاف”.

وأضاف البيان: “ندعم أي تحرك حقيقي لمصر والسودان لحماية الأمن المائي لهما، وشرعية أي تحرك وفقا للقانون الدولي والمواثيق الأممية”.

والأربعاء، قال عبدالفتاح السيسي، ووزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، في تصريحين منفصلين متطابقين، إن “جميع الخيارات مفتوحة للتعامل مع أزمة السد”.

وفي أقوى لهجة تهديد لأديس أبابا منذ نشوب الأزمة قبل 10 سنوات، قال السيسي، في 30 مارس الماضي، إن “مياه النيل خط أحمر، ولن نسمح بالمساس بحقوقنا المائية، وأي مساس بمياه مصر سيكون له رد فعل يهدد استقرار المنطقة بالكامل”.​​​​​​​

 

(الأناضول).



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020