شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مقتل إمام مسجد على يد مجهولين في ألمانيا

هجوم على مسجد بألمانيا

أعلنت السلطات الألمانية في مدينة شتوتغارت، مقتل إمام مسجد من أصول باكستانية، على يد شخصين ملثمين في ولاية بادن- فورتمبيرغ، جنوب غربي ألمانيا.

وبحسب بيان المدعي العام، حسب وكالة “الأناضول” فإن إمام مسجد في بلدية إبيرسباخ، تعرض لاعتداء من قبل ملثمَين ضرباه على الرأس، عندما كان يمشي مساء الأربعاء بصحبة زوجته؛ ما أدى إلى مقتله وإصابة زوجته بإصابات طفيفة، في شتوتغارت عاصمة الولاية.

كما أضاف البيان أنه “لم يتم العثور على أي أثر للمهاجمين، ولا تزال جهود البحث مستمرة، مع وجود فرضية وقوف اليمين المتطرف أو الجماعات العنصرية وراء مثل هذا الحادث”.

فيما طلبت الشرطة الألمانية المساعدة من العامة؛ لتوضيح ملابسات الهجوم الذي وقع نحو الساعة الـ18:00مساءً.

كما أعلنت أنها تبحث عن شخص يُعتقد أنه شاهد عيان على الحادث، يتراوح عمره بين 40 و50 عاما وطوله 1.75 متر، ويرتدي سترة خضراء.

وفي الوقت الذي لم تصل فيه بعدُ النيابة الألمانية إلى تحديد خلفيات هذه الجريمة، فإن العديد من المتتبعين ربطوه بسلسلة الاعتداءات على المسلمين والمساجد، وتصاعد خطاب الكراهية ضدهم والذي يتبناه اليمين المتطرف في البلاد.

ففي 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، تلقى مسجد بولاية “بادن-فورتمبيرغ” جنوب غربي ألمانيا، رسالة كراهية وبلاغا كاذبا بوجود قنبلتين أثناء صلاة الجمعة، في اعتداء جديد ينضم إلى سلسلة من الاعتداءات التي طالت مساجد المسلمين في ألمانيا.

وحسب تقرير لوكالة “الأناضول”، فإن مسجد “السلطان ياووز سليم” التابع للاتحاد التركي الإسلامي للشؤون الدينية بمدينة “مانهايم”، تلقى رسالة إلكترونية ظهر الجمعة، تفيد بوجود قنبلتين مخبأتين داخل المسجد.

ورد في البلاغ أن القنبلتين ستنفجران خلال مدة قصيرة، و”سيتحول المكان إلى بركة دم، ويموت المسلمون الخنازير”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020