شبكة رصد الإخبارية

رغم خسارته بالانتخابات.. تعيين «صلاح فضل» رئيسا لمجمع اللغة العربية

قرر وزير التعليم العالي تنحية عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف «حسن الشافعي» من رئاسة مجمع اللغة العربية، رغم فوزه بانتخابات رئاسة المجمع على الأكاديمي «صلاح فضل» الذي تم تعيينه بدلا عنه في ذات المنصب.
 
وفي أول تصريح له بعد توليه مهامه الجديدة، قال فضل إن «إعلان فوز الشافعي لرئاسة مجمع اللغة العربية كان محل خلاف كبير، ما دفع المجلس الأعلى للجامعات إلى عدم اعتماد نتائج الانتخابات الأخيرة».
 
وزعم الأكاديمي المقرب للسلطة أنه «خاض معركة فكرية بخصوص ضرورة تغيير قانون مجمع اللغة العربية، وتعديل نظام الانتخابات، بعد تولي الشافعي رئاسة المجمع للمرة الثالثة على التوالي، منذ انتخابه للمرة الأولى في عام 2012».
 
وأضاف فضل أن «مجمع اللغة العربية يتبع وزارة التعليم العالي، وهي لم تصدق على نتيجة الانتخابات الأخيرة على رئاسة المجمع».
 
وأشار إلى أن «التقليد السائد منذ تأسيس المجمع هو التجديد للقيادات لفترتين فقط بإجمالي 8 سنوات، بما يتطلب إعادة النظر في التجديد الأخير لرئيس المجمع، وضخ دماء جديدة حتى يعود إلى سيرته الأولى في مراحل الازدهار»، على حد تعبيره.
 
وتابع: «من غير المقبول فوز أحد الأشخاص الذين ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، ومعروف عنه وقوفه على منصات اعتصام (رابعة العدوية)».
 
وأورد فضل أن «قرار تعيينه كقائم بأعمال رئيس المجمع جاء أسوة بما يحدث في الجامعات، لحين إجراء انتخابات صحيحة، وتعديل بعض قوانين المجمع، واتخاذ العديد من الإجراءات المهمة لإعادته مرة أخرى إلى طابعه المدني، بعدما تحوّل إلى مؤسسة شبه دينية»، حسب زعمه.
 
وفي 19 أكتوبر الماضي، عقد المجمع جلسة انتخاب رئيسه، والتي أسفرت عن فوز الشافعي لمدة 4 سنوات مقبلة، بعد حصوله على 17 صوتا من أصل 26 صحيحا، مقابل 9 أصوات فقط لفضل، الذي عين في لجنة الخمسين لإعداد الدستور بقرار من عبدالفتاح السيسي عقب وصوله للحكم.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020