شبكة رصد الإخبارية

بعد 4 سنوات.. الدنمارك تكشف هوية المسؤول عن تفجير طائرة روسية فوق سيناء

الطائرة الروسية المحطمة في سيناء - 2015
نشرت إذاعة دنماركية، الجمعة، «هوية المسؤول عن تفجير طائرة روسية فوق سيناء عام 2015».
وقالت هيئة «دي.آر» الإذاعية إن «المواطن الدنماركي “باسل حسن”، هو المتورط في تفجير طائرة “A321” الروسية في سماء سيناء عام 2015».

ووفق الهيئة الدنماركية، حصل الصحفيون الدنماركيون على المعلومات من خلال التحقيق المتعلق بالمواطن الأسترالي “خالد خياط”، والذي تم اتهامه بالتحضير لهجوم إرهابي على رحلة بين سيدني ودبي، وتم اعتقاله عام 2017.

وقال الخياط، المرتبط بـ«تنظيم الدولة» خلال الاعترافات التي أدلى بها للشرطة الأسترالية، إن «شقيقه طارق وباسل حسن كانا وراء تنظيم الهجوم الفاشل».

وأضاف أن «هناك أيضًا طائرة انفجرت في مصر، وكان نفس الشخصين “طارق خياط وباسل حسن” يقفان وراء ذلك».

وتشير التحقيقات أيضًا إلى أنه تم اقتراح استخدام نفس الطريقة لتنفيذ كلا الهجومين، بحسب المصدر نفسه.

وحتى الساعة، لم تعقب السلطات الدنماركية أو الروسية أو المصرية على ما ذكرته الإذاعة.

وولد باسل حسن في عام 1987، وهو مواطن من الدنمارك، واسمه الحقيقي هو “محمد باسل الشيخ”، وتخرج في كلية الهندسة.

وفي 31 أكتوبر 2015، تحطمت فوق سيناء طائرة «كوغاليم آفيا» إيرباص A321  كانت في طريقها من «شرم الشيخ» إلى مدينة سان بطرسبرغ الروسية، وعلى متنها 224 شخصًا، من بينهم 24 طفلًا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية