شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس الوزراء الباكستاني يحذر المجتمع الدولي من خطورة ممارسات الهند في كشمير

حذّر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان المجتمع الدولي من خطورة السياسات والقيود، التي تفرضها الهند في إقليم كشمير المتنازع عليه.

وقال خان، في تغريدة عبر تويتر، «هل سيشاهد العالم بصمت مجزرة أخرى شبيهة بتلك التي وقعت في سربرينيتسا، ضد مسلمي كشمير؟».

وأضاف: «أريد أن أحذر المجتمع الدولي أن السماح بهذا الأمر سيحول التطورات الأخيرة إلى تداعيات وردود فعل قاسية ستؤدي إلى حلقات من التطرف والعنف في العالم الإسلامي».

ولفت إلى أن وجود جنود إضافيين في المنطقة المحتلة حاليًا، والقيود المفروضة على مسلمي الإقليم، «مثال على التطهير العرقي» الذي تم ممارسته في وقت سابق تجاه المسلمين في ولاية كجرات من قبل رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

وشهد الجزء الخاضع لسيطرة نيودلهي من الإقليم، الأسبوع الماضي، احتجاجات واسعة ضد الحكومة الهندية، أمرت على إثرها السلطات المواطنين بالتزام منازلهم. 

وجاء ذلك على إثر إلغاء الحكومة الهندية في 5 أغسطس، مادتين بالدستور تمنح إحداهما الحكم الذاتي لولاية «جامو وكشمير» الشطر الخاضع لسيطرتها من الإقليم.

فيما تعطي الأخرى الكشميريين وحدهم في الولاية حق الإقامة الدائمة فضلا عن حق التوظيف في الدوائر الحكومية والتملك والحصول على منح تعليمية.

وفي اليوم التالي، صادق البرلمان الهندي بغرفتيه العليا والسفلى على قرار تقسيم ولاية جامو وكشمير إلى منطقتين (منطقة جامو وكشمير ومنطقة لداخ)، تتبعان بشكل مباشر إلى الحكومة المركزية. 

ويحتاج القرار إلى تمريره من رئيس البلاد كي يصبح قانونًا نافذًا.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية