شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الإمارات تدعم إلغاء الهند لمعاهدة كشمير

محمد بن زايد مع رئيس وزراء الهند ومجموعة من الهنود

نشرت صحيفة «جولف نيوز» الإماراتية، تقريرا تحدثت فيه عن موقف أبوظبي من الأزمة الحالية بين باكستان والهند، فيما يتعلق بإلغاء معاهدة كشمير.

ونقلت صحيفة “جولف نيوز” الإماراتية، عن سفير أبوظبي أحمد البنا في نيودلهي قوله إن “الخطوة التي اتخذتها الهند لإلغاء الحكم الذاتي لكشمير، ستشجع على المزيد من الاستقرار والسلام”، مؤكدة أن المسؤولين الإماراتيين بالهند قدموا دعمهم لقرار إلغاء المعاهدة”.

وأضاف السفير الإماراتي أننا “نتوقع أن تؤدي هذه التغيرات إلى تحسين العدالة الاجتماعية والأمن وثقة الناس في الحكم المحلي، وتشجيع المزيد من الاستقرار والسلام”.

وكانت الحكومة الهندية أعلنت الاثنين الماضي، أنها ستلغي المادة 370 من الدستور الهندي، والتي تمنح الحكم الذاتي لمنطقة كشمير.

وأعلنت باكستان، الأربعاء، طرد السفير الهندي لديها، وتعليق الاتفاقات التجارية الثنائية، على خلفية القرار الهندي الأخير بإلغاء الحكم الذاتي لإقليم كشمير المتنازع عليه.

وجاء ذلك في بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء «عمران خان» عقب اجتماع للجنة الأمن القومي الباكستانية، انعقد لمناقشة تبعات القرار الهندي، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية.

ودعا «خان» خلال الإجتماع «جميع القنوات الدبلوماسية في بلاده إلى فضح وحشية النظام الهندي العنصري وانتهاكاته لحقوق الإنسان»، كما طالب القوات المسلحة في بلاده بـ «مواصلة التأهب».

وألغت، الهند، الإثنين، الحكم الذاتي لولاية «جامو كشمير»، الشطر الهندي من الإقليم، والمادة 370 من الدستور الملزمة بذلك، وأدخلت قرار الإلغاء حيز التنفيذ بشكل فور.

ويطلق اسم «جامو كشمير»، على الجزء الخاضع لسيطرة الهند، ويضم جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره «احتلالا هنديا» لمناطقها.

ويطالب سكانه بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما الإقليم ذي الغالبية المسلمة.

وفي إطار الصراع على كشمير، خاضت باكستان والهند 3 حروب أعوام 1948 و1965 و1971، ما أسفر عن مقتل نحو 70 ألف شخص من الطرفين.

ومنذ 1989، قُتل أكثر من 100 ألف كشميري، وتعرضت أكثر من 10 آلاف امرأة للاغتصاب، في الشطر الخاضع للهند من الإقليم، بحسب جهات حقوقية، مع استمرار أعمال مقاومة مسلحة من قبل جماعات إسلامية ووطنية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية