شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«يديعوت أحرونوت».. في خطوة تاريخية إيران تقبل اللعب مع إسرائيل في الجودو

تعهدت إيران، السبت، أمام الاتحاد الدولي للجودو بالالتزام بالقواعد الأولمبية والتنافس مع كل دولة بما في ذلك كيان الاحتلال الإسرائيلي، في خطوة وصفتها الأخيرة بالتاريخية، وفق إعلام عبري.

وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية إن اللجنة الأوليمية الإيرانية تعهدت أمام الاتحاد الدولي للجودو باتباع القواعد الأوليمبية والتنافس مع الرياضيين من جميع البلدان.

وتابعت الصحيفة «هذا يعني أن اللجنة الإيرانية تعهدت بالتنافس مع الرياضيين الإسرائيليين، وهو أمر لم يحدث قط في هذه اللعبة».

وأضافت أن اللجنة الأولمبية الإيرانية قالت في رسالة بعثت بها السبت إلى رئيس الاتحاد الدولي للجودو المجرى ماريوس فايزر إنهم ملتزمون بالوفاء بالقواعد الأولمبية والمنافسة مع أية دولة.

من جهته، أعرب رئيس الاتحاد الدولي للعبة في بيان عن ترحيبه بالخطوة الإيرانية، بحسب المصدر ذاته.

فيما علق رئيس اتحاد جودو الاحتلال الإسرائيلي «موشيه بونتي» على القرار الإيراني بقوله «إننا نشهد يوما تاريخيا».

وأضاف بحسب الصحيفة «عقدت مؤخرا العديد من الاجتماعات مع رئيس الاتحاد الدولي للجودو (فايزر)، وكان ذلك (دفع إيران لإلغاء مقاطعة لاعبيها لنظرائهم الإسرائيليين) ما عملنا عليه منذ وقت طويل، وأتى ثماره الآن».

ومضى «بونتي» قائلا: «بات الإيرانيون ملتزمون بالمشاركة في كل المباريات والحفاظ على الروح الرياضية دون اصطناع المزيد من الإصابات أو تزييف الأوزان».

وتابع «نحن سعداء جدا بتلك الخطوة، وممتنون لفايزر، لمساعدتنا في الوصول إلى هذا اليوم، مثلما ساعدنا في العديد من الحالات الأخرى».

وختم رئيس اتحاد جودو الاحتلال الإسرائيلي بقوله «نأمل أن يدفع هذا القرار قطاعات (إيرانية) أخرى إلى اتخاذ قرارات مماثلة».

وعادة ما يتجنب اللاعبون الإيرانيون مواجهة نظرائهم للاحتلال الإسرائيلي. ولا تعترف إيران بالاحتلال الإسرائيلي، فيما تعتبر الأخيرة طهران عدوها الرئيس.

وفي فبراير الماضي، تعمد سعيد مولاي بطل العالم الإيراني الخسارة في نصف نهائي بطولة جراند سلام للجودو لتجنب مواجهة الإسرائيلي ساغي موكي في الدور النهائي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية