شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

صلاح يحصل على جائزة أفضل لاعب لشهر أبريل الماضي

فاز النجم محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، بجائزة أفضل لاعب لشهر أبريل الماضي، التي تمنحها الشركة الراعية للفريق “ستاندرد شارتريد” (standard shartered)، وذلك عقب بروزه اللافت خلال الشهر، ونجاحه في تسجيل أربعة أهداف في ست مباريات خاضها الفريق.

وأعرب النجم المصري عن سعادته الكبيرة بالحصول على تتويج جديد في مسيرته الرياضية، وقال إن فريقه يحقق نتائج مذهلة في الفترة الأخيرة من الموسم بالمنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليغ) ولقب دوري أبطال أوروبا.

وشدد على أهمية مباراة الفريق المقبلة مع وولفهامبتون الأحد لمواصلة المنافسة على لقب البرميرليغ، وقال إن الفريق قدم مستويات عالية خلال أبريل الماضي، وحقق خلاله نتائج إيجابية على المستويين المحلي والقاري، وقال “أنا سعيد بما حققه الفريق خلال الشهر لأننا خضنا مباريات مهمة”.

وجدد إعجابه بالهدف الذي حققه في مرمى تشلسي في الجولة 34 للدوري الإنجليزي الممتاز (2-0)، وقال إنه واحد من أجمل الأهداف التي سجلها في مسيرته الرياضية، وإنه ساعد الفريق عبره على الفوز باللقاء.

وكان صلاح فاز بلقب جائزة أفضل لاعب في أبريل الماضي، المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم متفوقا على لاعب مانشستر سيتي بيرناردو سيلفا، ولاعب ليستر سيتي جيمي فاردي وحارس مرمى فولهام سيرغيو ريكو.

وشهد أبريل الماضي تألقا كبيرا لصلاح، وسجل خلاله أربعة أهداف، منها هدف تاريخي في مرمى تشلسي، الذي اختارته جماهير ليفربول كأفضل هدف في الشهر، ورشحه البعض لجائزة بوشكاش لأفضل هدف في العالم.

وظهر صلاح، في تمرينات فريقه اليوم، بعد أيام من إصابة تعرض لها صلاح في رأسه، أثناء مباراة فريقه أمام نيوكاسل، في 4 مايو الجاري.

ويجري فريق ليفربول، تدريباته استعدادا لمواجهة نادي وولفرهامبتون، ضمن منافسات الجولة الأخيرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ونشر الحساب الرسمي للنادي الإنجليزي، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» صورة لتدريبات الفريق ظهر خلالها الفرعون المصري بكامل جاهزيته وشارك في المران كاملا، استعدادا لجولة الحسم في البريميرليج.

جدير بالذكر أن ليفربول يتواجد في المركز الثاني بجدول الدوري الإنجليزي برصيد 94 نقطة بفارق نقطة عن مانشستر سيتي متصدر الترتيب.

ويرى المدرب الألماني يورج كلوب، أن لقب “البطل” لايزال صعب المنال حتى تلك اللحظة، رافضاً الحديث عن فرص الريدز في التتويج بدوري الأبطال أو الدوري الإنجليزي، في إشارة إلى أنه يصب كل تركيزه في حسم المواجهات المقبلة بكافة المسابقات.

ويستعد ليفربول لخوض مباراته الأخيرة في الدوري عندما يواجه فريق وولفرهامبتون يوم الأحد المقبل في مباراة من المقرر أن تقام على أرضية ملعب “الآنفيلد”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية