شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حميدتي: بدأنا في دفع ديون السودان وتأمين الاحتياجات الضرورية

كشف نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، وقائد قوات الدعم السريع، الفريق أول، محمد حمدان دقلو، أن المجلس يعمل بطاقته القصوى لتأمين احتياجات البلاد الضرورية، مؤكدا البدء في دفع ديون البلاد الخارجية.

وأضاف دقلو، في حديثه لاتحاد أصحاب العمل بالقصر الجمهوري، اليوم الأربعاء، أنه تم استجلاب خط جديد لمطبعة العملة، في محاولة لحل أزمة السيولة، ومن أجل عودة الثقة في الجهاز المصرفي في أقرب وقت.

#نائب رئيس المجلس العسكري الإنتقالي يعلن عن بداية دفع ديون البلاد الخارجية وتأمين الاحتياجات الضرورية #الخرطوم :…

Publiée par ‎قوات الدعم السريع – الاعلام الالكتروني‎ sur Mercredi 24 avril 2019

وأكد قائد الدعم السريع، أن المجلس العسكري، جاهز لتسليم السلطة للشباب، إذا كانوا هم جاهزون، مضيفا أنه لن يكون رحمة تجاه أي “زول فاسد”، وأن المجلس سيكون له بالمرصاد.

وأعلن دقلو، نشر قوات الدعم السريع بكافة ولايات البلاد لتأمين المواطنين وممتلكاتهم، مؤكدا على تأمين شركات ومصانع الذهب بكافة الولايات بعد أن كشف له اتحاد أصحاب العمل، عن مظاهر التفلت والنهب لبعضها، مضيفا “أن وجود الرأسمالية الوطنية في هذا اللقاء المهم لأنكم تحدثتم عن حلول للبلد، ونحن من الآن ما دايرين كلام دايرين فعل”.

وقال، نائب رئيس المجلس العسكري، لاتحاد أصحاب مصانع التعدين الأهلي، إن عهد تهريب الذهب قد مضى، مضيفا: “من اليوم ما دايرين جرام واحد يطلع برة البلد، وأنتوا سند للبلد، وأضاف فوضى الحرامية دي بنوقفها تماماً، وتابع أي اتفاق مع شركات الإمتياز الأجنبية ما فيه مصلحة للبلد ما بنفع معانا”، وطالب اتحاد أصحاب المصانع بحصر حجم الإنتاج والبيع لتحديد رؤية تحفظ حق ومصلحة الجميع، حاثاً إياهم على بيع كافة انتاج الذهب للبنك المركزي، بسعر يرضي الطرفين، وتوعد بفرض عقوبات صارمة على المخالفين.

ويعد الذهب، أحد المصادر الشحيحة للنقد الأجنبي الوافد إلى البلاد، إذ تنتج السودان قرابة 105 أطنان سنويا.

ويعاني السودان من تهريب الذهب عبر الحدود، بعيدا عن القنوات الرسمية، بسبب فوارق أسعار الصرف، بالتزامن مع شح النقد الأجنبي في البلاد.

#نائب رئيس المجلس العسكري الإنتقالي : سنحسم تهريب الذهب ونوقف فوضى (الحرامية) واي جرام لازم يدخل بنك السودان#الخرطوم :…

Publiée par ‎قوات الدعم السريع – الاعلام الالكتروني‎ sur Mercredi 24 avril 2019

وأصبح قائد قوات الدعم السريع، المعروف باسم “حميدتي”، ثاني أقوى رجل في السودان، لكونه نائبا لرئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، وبمقتضى مهام دوره يجتمع حميدتي مع السفراء الغربيين مما يمكنه من التأثير على الأحداث الجارية حاليا في الخرطوم.

وبحسب رويترز، فإن مبعوثين غربيين وشخصيات سودانية معارضة، ترى أن حميدتي متعطش لمزيد من السلطة حيث يضع الرئاسة نصب عينيه.

ويرأس حميدتي، قوات الدعم السريع التي تنتشر في أرجاء الخرطوم، فيما يحظى الرجل بدعم خليجي، حيث تعهدت بعض دول الخليج بدعم السودان بمليارات الدولارات منذ الانقلاب على البشير.

ويواجه نائب رئيس المجلس العسكري مع أعضاء المجلس العسكري المؤقت في السودان، خطر التهميش سريعا، نتيجة التعرض لضغوط كبيرة تمارسها المعارضة والمحتجون للتعجيل بتسليم السلطة للمدنيين.

وتتهم جماعات حقوق الإنسان، قوات الدعم السريع التي يترأسها حميديي بارتكاب إبادة جماعية في دارفور عام 2003، وهو ما نفته الحكومة السودانية وقتها.

وقال حميدتي، في كلمة أمام ضباط الجيش، إنه شخصيا لا يريد نائب رئيس أو غير ذلك، فقط يكتفى بقيادة الدعم السريع، مضيفا أن الأولوية هي الدفاع عن السودان والوصول إلى اتفاق مع شعب السودان بشأن كيفية إدارة البلاد.

#زيارة السيد نائب رئيس المجلس العسكري _ الى قيادة المدرعات بالشجرة#جاهزية _سرعة _ حسم

Publiée par ‎قوات الدعم السريع – الاعلام الالكتروني‎ sur Lundi 22 avril 2019

وأوضح دبلوماسي غربي كبير، إنه من غير المرجح أن يسلم الجيش السلطة للمدنيين، مضيفا، سيكون من الصعب إبعاد حميدتي من المسرح السياسي لأن لديه قوة تحت تصرفه.

وولد حميدتي عام 1975 وهو أصغر عضو سنا، داخل المجلس العسكري المؤقت بالسودان، وهو القائد الوحيد في المجلس الذي لم يتخرج من كلية عسكرية.

وكان حميدتي، في بادئ الأمر مقاتلا قبل أن يصبح قائدا لفصائل عربية مسلحة أصبحت لاحقا قوات الدعم السريع، ويحظى حاليا بدعم الإمارات والسعودية بعدما أرسل قواته للقتال إلى جانبهما في حرب اليمن.

تسقط تالت؟

المتظاهرون والمجلس العسكري وجها لوجه في السودان..الثوار يطالبون بمجلس رئاسي مدني والبرهان: لسنا طامعين في السلطة

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Lundi 22 avril 2019

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية