شبكة رصد الإخبارية

ترامب مشددا الحصار على طهران: السعودية والإمارات ستعوضان غياب النفط الإيراني

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة والسعودية والإمارات، ستقومان بتعويض النقص العالمي في النفط، بعد تشديد العقوبات على طهران.

وقرر ترامب، اليوم الإثنين، عدم تجديد الإعفاءات المتعلقة بالنفط الإيراني، عند نهاية مدتها في مايو المقبل.

وكتب الرئيس الأميركي، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «المملكة العربية السعودية ودول «أوبك»، قادرتان على توفير إمدادات النفط الخام للأسواق العالمية، بعد انتهاء إعفاءات إيران».

وعلق وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، على القرار الأميركي، قائلا إن وقف الولايات المتحدة الإعفاءات من حظر استيراد النفط الإيراني لن يخدم السلام والاستقرار الإقليمي.

جاء ذلك في تغريدة نشرها تشاووش أوغلو، الاثنين على حسابه في موقع تويتر، تعليقا على إنهاء وشنطن إعفاء 8 دول بينها تركيا من حظر استيراد النفط الإيراني.

وشدد الوزير التركي أن وقف الإعفاء سيضرّ بالشعب الإيراني، مشددا أن بلاده لا تقبل العقوبات الأحادية الجانب ولا الإملاءات المتعلقة بكيفية العلاقات التي نقيمها مع جيرانها.

من جانبها، قالت وزارة النفط الإيرانية، إن طهران مستعدة لأي قرار أميركي، بإنهاء الإعفاءات الممنوحة لمشتري الخام الإيراني.

وعقب القرار، أكدت وزارة الطاقة السعودية، أنها ستقوم بالتنسيق مع منتجي النفط الآخرين، من أجل التأكد من توفر إمدادات كافية من النفط للمستهلكين، والعمل على عدم خروج أسواق النفط العالمية عن حالة التوازن.

وفي 5 نوفمبر الماضي، دخلت حزمة عقوبات أمريكية طالت صناعة النفط في إيران، والمدفوعات الخارجية، أثرت على إنتاج الخام والصادرات، ومنحت الولايات المتحدة 5 دول إعفاءات من عقوباتها تجاه إيران، وهي: تركيا والصين والهند،واليابان وكوريا الجنوبية؛ وسمحت لها باستيراد النفط.

وجدد ترامب تأكيده على خطأ إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، في توقيع الاتفاق النووي مع إيران، خلال يوليو 2015، ودخل حيز التنفيذ في يناير 2016.

العقوبات الصارمة

العقوبات الأميركية ضد إيران تدخل حيز التنفيذ وإيران يهدد التعاونين معهافكيف ستتضرر إيران من هذه العقوبات؟

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Mardi 7 août 2018

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية