شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تركيا تعتقل فلسطينيين اثنين بتهمة التخابر لصالح الإمارات.. ما علاقتهما بدحلان؟

كشفت قناة TRT التركية الحكومية، مساء الجمعة، تفاصيل جديدة، عن المعتقلين بتهمة التجسس لصالح الإمارات، الذين قبض عليهم في مدينة إسطنبول التركية.

وأكدت القناة، أن المشتبه بهما هما سامر سميح شعبان (40 عاما)، وزكي يوسف حسن (55 عاما)، وهما مواطنان فلسطينيان ويحملان جوازي سفر فلسطينيين، كانا يقيمان في الإمارات.

وقررت محكمة تركية، حبس كل منهما، بعد إدانتهما بنشاط التجسس على الأراضي التركية، وتهمة الحصول على معلومات سرية خاصة بالدولة بغرض التجسس السياسي والعسكري.

وأشارت التحقيقات، وفقا للائحة الاتهام التي أعدها المدعي العام الجمهوري في إسطنبول، إلى أن كلا من المقبوض عليهما كانا على صلة بمحمد دحلان الذي يقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأفادت القناة: “توضح التحقيقات التي بدأت عقب تعقّب اتصالات دحلان مع أفراد يقيمون داخل تركيا، أن زكي يوسف حسن كان أحد المسؤولين الكبار في جهاز الاستخبارات الفلسطينية، وانتقل بعد تقاعده عن العمل إلى بلغاريا مع عائلته قبل أن يتوجه إلى إسطنبول ويعمل في التجسس بتوجيهات من دحلان”.

أما سامر سميح شعبان “فقد انتقل، وفقا للتحقيقات، من غزة إلى إسطنبول عام 2008 عقب اشتعال الأزمة بين حركتي فتح وحماس، وتُظهر التحريات التي تتبّعت حساباته البنكية ورسائله الإلكترونية تواصله النشط مع دحلان والتورط في أنشطة تجسسية”.

وبحسب تحقيقات النيابة التركية، فإن الموقوفين اعترفا بـ”محاولة تأسيس شبكة تجسس لصالح استخبارات الإمارات بتركيا”.

وأضافت القناة أيضا أنه “وفقا للتفاصيل الواردة حول مهمة الجاسوسين، فقد تركزت على متابعة أنشطة حركتي فتح وحماس في تركيا وأسماء منتسبيها ومسؤوليها، كذلك كان من بين المهام الموكلة إلى المتهمين الحصول على الهيكلية التنظيمية لجماعة الإخوان المسلمين في تركيا”.

وصرح مسؤول تركي كبير، صباح الجمعة، أن السلطات الأمنية اعتقلت الاثنين الماضي، عنصرين من المخابرات الإماراتية في إسطنبول، للاشتباه في تورطهم بـ “عملية تجسس”، مؤكدا أنه يجرى التحقيق في إذا كان لهما علاقة بمقتل الصحفي جمال خاشقجي، موضحا أن أحدهما على علاقة بأحد المتورطين بقضية مقتل الصحفي السعودي في إسطنبول.

وكانت وسائل إعلام تركية، قد وجهت أصابع الاتهام، للقيادي الفلسطيني، محمد دحلان، الذي يعمل مستشارا لولي عهد إمارة أبوظبي، بالتورط في عملية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي قتل في أكتوبر الماضي، في قنصلية بلاده، بمدينة إسطنبول التركية.

 

دحلان متورط

مستشار بن زايد متورط في قتل خاشقجيصحيفة تركية تكشف مهمة دحلان «القذرة» في إخفاء آثار جريمة خاشقجي

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Lundi 19 novembre 2018

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية