شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المونيتور: مصر تقطع علاقتها بشركات الضغط الأميركية بعد مقابلة «60 دقيقة»

كشف تقرير لموقع “المونيتور”، عن قطع مصر لعلاقاتها مع أحد أكبر شركات الضغط الأميركية Lobby Firm بعد أيام فقط من بث شبكة تلفزيون سي بي إس مقابلة مع عبد الفتاح السيسي، والتي أثارت جدل كبير، والتي زعمت الشبكة أن القاهرة حاولت منع بثها.

كما تم إنهاء العقد مع شركة جلوفر بارك جروب بقيمة 2 مليون دولار سنوياً مع السفارة المصرية في واشنطن في 15من يناير، وذلك وفقاً لطلبات اللوبي التي تمت مراجعتها من قبل المونيتور.

وبدأت الشركة العمل لأول مرة مع القاهرة في عام 2013 عندما فسخت جماعات الضغط المتعاقدة سابقاً مع مصر عقودها في أعقاب الانقلاب العسكري.

ولا يزال سبب الإنهاء غير واضح. حيث رفضت جماعة الضغط لـ Glover Park التعليق وفقاً لمونيتور، مستشهدة بسياسة الشركة. بينما لم ترد السفارة المصرية في واشنطن على طلب للتعليق.

وكشف التقرير تغطية دولة الإمارات العربية المتحدة لرسوم شركة جلوفر بارك في الماضي، وفقاً لرسائل البريد الإلكتروني الخاصة من سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة التي نشرها الإنترت في عام 2017.

وجاء هذا الانشقاق بعد تسعة أيام من بث شبكة سي بي إس مقابلة “ ٦٠ دقيقة” حيث بدا فيها السيسي مندهشا من الأسئلة الصعبة حول السجناء السياسيين ومذبحة الإخوان المسلمين في عام 2015 في ميدان رابعة. كما تطرقت المقابلة إلى تعاون القاهرة العسكري الوثيق مع إسرائيل، وهو موضوع محظور في مصر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية