شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مقتل طفل وطبيب في تفريق الشرطة السودانية لاحتجاجات في الخرطوم

أعلنت لجنة “أطباء السودان المركزية”، الخميس، مقتل شخصين، أحدهما طبيب والآخر طفل، خلال الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم.

وقالت اللجنة في بيان لها، إن “الطفل يدعى محمد عبيد، لم يبلغ بعد الـ 18 من عمره”، مؤكدة أن “الطفل والطبيب توفيا نتيجة إصابتهما كل على حدة بطلق ناري في الرأس”.

كما أعلنت إصابة خمسة أشخاص نتيجة للرصاص الحي، و3 إصابات أخرى بالرصاص المطاطي”، وقالت اللجنة، وفقاً للبيان، إنها تعمل على إحصاء الإصابات التي وصفتها بـ”الخطيرة”.

وفي وقت سابق الخميس، تجددت الاحتجاجات، في الخرطوم وعدة مدن، شملت القضارف (شرق) الديوم (جنوب) للمطالبة بإسقاط النظام وتنحي الرئيس عمر البشير، وفق شهود عيان.

وذكر تجمع المهنيين السودانيين (مستقل)، عبر صحفته على “فيسبوك”، أن تظاهرات اندلعت في مدن الأبيض (جنوب)، وعطبرة (شمال)، ورفاعة (وسط)، والقضارف وبورتسودان (شرق)، والجنينة (غرب)، وسنار (جنوب شرق).

وأفاد شهود عيان، أن عشرات من المحتجين خرجوا في مدينة القضارف، مطالبين بإسقاط النظام.

وفرَّقت الشرطة الخميس، احتجاجات متوجهة إلى القصر الرئاسي لتسليم مذكرة تطالب البشير بالتنحي.

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر الماضي، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية ومطالبة بإسقاط النظام، عمت عدة مدن بينها العاصمة، وأسفرت عن سقوط 24 قتيلًا، وفق آخر الإحصاءات الحكومية، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عددهم 40.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية