شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الاتحاد الأوربي: من الصعب إغلاق القنوات التابعة للإخوان

الاتحاد الأوربي: من الصعب إغلاق القنوات التابعة للإخوان
كشف سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، جيمس موران، عن صعوبة إغلاق الاتحاد أية قناة تلفزيونية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين؛ موضحًا أن اتخاذ إجراء مثل هذا، يستلزم توافر "انتهاك صارخ وصريح من قبلها".

كشف سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، جيمس موران، عن صعوبة إغلاق الاتحاد أية قناة تلفزيونية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين؛ موضحًا أن اتخاذ إجراء مثل هذا، يستلزم توافر “انتهاك صارخ وصريح من قبلها”.

وبحسب ما نشرته صحيفة المصري اليوم، أمس الجمعة، فإن دول الاتحاد الأوروبي تدرس طلبًا من الخارجية المصرية، بإغلاق القنوات التابعة للإخوان، التي تبث من الخارج، إلا أن “موران” أوضح صعوبة ذلك الأمر، مضيفًا أن “مصر لديها دستور جيد يضمن الحريات”، بحسب زعمه، معربًا عن أمله في أن يفعل البرلمان القادم، صلاحيات الدستور.

وحول ما يخص معونة الاتحاد الأوروبي لمصر، صرح “موران”، بأنه لا تغير في حجم المعونة، وأنه ثابت كما في السنوات الماضية، على أن يراجع الاتحاد حجم دعمه المقدم لمصر، بعيد إجراء الانتخابات البرلمانية، التي صرح بأن بعثة من الاتحاد ستمثله في عملية الإشراف عليها (الانتخابات)، كما أنها ستعمل على الالتقاء بممثلي الإعلام والأحزاب وكافة المشاركين في العملية الانتخابية.

وردًا على سؤال وجه له، بخصوص جهود الاتحاد الأوروبي لمساندة مصر، في ما يسمى بالحرب على الإرهاب، قال: “نناقش مع السلطات الأمنية والداخلية والخارجية والرئاسية، ونتمنى في القريب وضع برامج محددة للمساعدة المكثفة في محاربة الإرهاب.. ولدينا هدف مشترك”

هذا وصرح سفير الاتحاد الأوروبي في القاهرة، بمشاركة الاتحاد في المؤتمر الاقتصادي لدعم الاقتصادي المصري، والمزمع عقده الشهر القادم، موضحًا أن الاتحاد الأوروبي يعد أكبر مستثمر في مصر على مدى السنوات الماضية، ومضيفًا: “من صالحنا نحن الاثنين نجاح المؤتمر ونجاح الدولة”، كما أشار إلى اعتقاده في تمثيل أوروبي كبير وعلى مستوى عال في المؤتمر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020