شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد التعويم الأخير.. إقبال من الأموال الساخنة على الديون قصيرة الأجل

أظهرت نتائج عطاء وزارة المالية لبيع أذون خزانة اليوم الأحد استمرار الإقبال القوي على شراء الديون الحكومية.

ونقل موقع المنصة عن مصدر من القطاع المالي للمنصة إن هذا الإقبال جاء مدفوعًا باستثمارات أجنبية في الديون المصرية، ما يعزز من استقرار الجنيه أمام الدولار هذا الأسبوع.

لكن إقبال المستثمرين لا يزال مكثفًا على الديون قصيرة الأجل، ما يعيد البلاد إلى مخاطر الاستثمارات الساخنة. كما استطاع المستثمرون اقتناص أسعار عائد أعلى على هذه الديون، ما يخلف تكلفة إضافية على الحكومة في الأجل القريب.

وباع البنك المركزي بالنيابة عن وزارة المالية في عطاء اليوم الأحد أذون خزانة آجال 91 يومًا (3 شهور) بنحو 50.7 مليار جنيه، من أصل طلبات مقدمة من مستثمرين أجانب ومحليين وصلت لـ99.3 مليار جنيه، وهو أكثر من 7 أضعاف مستهدف المالية التي أعلنت حاجتها له عند 13.5 مليار جنيه، بحسب البيانات المنشورة على موقع المركزي.

ورفعت وزارة المالية متوسط سعر العائد على أذون خزانة 91 يومًا بنحو 12 نقطة تقريبًا لتصل إلى 20.64%، مقارنة بـ 20.52% في العطاء السابق الأسبوع الماضي وهذه تعد الزيادة الثالثة على التوالي مع بداية شهر يناير/ كانون الثاني في 2023

“استمرار طلبات الشراء المقدمة من المستثمرين الأجانب ( صناديق استثمار خليجية وأجنبية) لبيع الدولار مقابل الاستثمار في الجنيه المصري، يسهم في استقرار سعر الصرف هذا الأسبوع” وفقًا لما ذكره مدير تنفيذي في شركة للاستثمارات المالية، طلب عدم ذكر اسمه، للمنصة.

وكان البنك المركزي المصري أعلن في 16 يناير الماضي رصده لتدفقات دولارية من مستثمرين أجانب إلى السوق المصرية بمبالغ تخطت الـ 925 مليون دولار منذ 11 يناير، في أعقاب انخفاض قوي للجنيه أمام الدولار.

وكان إقبال الأجانب على أذون الخزانة المقومة بالعملة المحلية تراجع بشكل ملحوظ مع اتساع الفجوة في سعر الصرف بين السوقين الرسمي وغير الرسمي، مع مخاوفهم من انخفاض قوي في سعر الصرف يكبدهم خسائر جسيمة.

وتزامنت عودة المستثمرين الأجانب للسوق المصري مع الإعلان عن تفاصيل اتفاق مصر مع صندوق النقد على برنامج إصلاحي، ما يعزز من الثقة في استقرار نسبي لسعر صرف الدولار بعد اقترابه من مستوى 30 جنيهًا.

وعرضت المالية اليوم أيضًا بيع أذون بـ 21.5 مليار جنيه لأجل 273 يومًا (9 شهور)، وكان الإقبال أقل كثافة حيث اقتصرت العروض على 23.154 مليار جنيه وقبلت منها المالية نحو 14.4 مليارًا وذلك لتفضيل المستثمرين الأجانب والمحليين الاستثمار في الأذون الأقصر أجلًا، وفقًا للمصدر.

وقال المصدر إن استمرار دخول تدفقات دولارية من صناديق أجنبية وخليجية للاستثمار في الجنيه المصري، الخميس الماضي واليوم الأحد، دفع وزارة المالية لبيع أذون خزانة بأكثر من المستهدف بسعر فائدة مرتفع بهدف تدبير العملة الصعبة ومساندة العملة المحلية.

وكانت المالية باعت أذون خزانة أجل سنة (364 يومًا) الخميس الماضي بنحو 44.7 مليار جنيه، وأذون خزانة 6 شهور (182 يومًا) بقيمة 22.1 مليار جنيه.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020