شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الإكوادور أول المعاقبين بسبب هتافات معادية للمثليين في كأس العالم

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أنه بدأ إجراءات تأديبية ضد الإكوادور بسبب هتافات معادية للمثليين صدرت عن مشجعيها في المباراة الافتتاحية لكأس العالم، بحسب رويترز.

وكادت الإكوادور أن تستبعد من البطولة بعد أن اشتكت تشيلي من أنها أشركت لاعبا غير مؤهل في تصفيات كأس العالم.

وجرى تغريمها وخصم نقاط من رصيدها في تصفيات كأس العالم المقبلة لكن سُمح لها بالمنافسة في قطر.

واستُبعد اللاعب، بايرون كاستيو، من التشكيلة لتجنب مزيد من الجدل.

وفي مباراة الإكوادور الافتتاحية ضد قطر، الأحد، رددت بعض جماهيرها هتافات معادية لتشيلي تنطوي على عبارات مهينة للمثليين.

وقال الفيفا في بيان في وقت متأخر، الثلاثاء، مستشهدا بالمادة 13 من لوائح الانضباط “بدأت لجنة الانضباط بالفيفا إجراءات ضد الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم بسبب هتافات الجماهير الإكوادورية”.

وتشمل العقوبات المحتملة في القانون خوض مباراة دون جمهور أو حظر اللعب في ملعب معين.

وكان مشجعو الإكوادور  أثاروا الجدل أيضا بسبب هتافاتهم باللغة الإسبانية “نريد بيرة” بعد فوزهم  2-0 على قطر في إستاد البيت، في إشارة إلى حظر الفيفا والمنظمين القطريين بيع البيرة بالكحول في الملاعب، بحسب أسوشيتد برس.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020