شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

افتتاح أقدم المقابر اليهودية في مصر بعد تجديدها بمنحة أميركية

افتتحت السفارة الأميركية في القاهرة، الأحد، بالشراكة مع مركز الأبحاث الأميركي في مصر (ARCE) وممثلين عن منظمات يهودية أميركية ومصرية مقابر “ليشع ومنشه” التي تم ترميمهم حديثا في القاهرة.

وقالت السفارة الأميركية في بيان إن المقبرة الجزء الوحيد المتبقي من مقابر اليهود القرائين أو مقابر البساتين التي تعتبر من أقدم المقابر اليهودية الصالحة للزيارة في العالم.

وقد قدمت وزارة الخارجية الأميركية منحة قدرها 150 ألف دولار (حوالي 2.25 مليون جنيه مصري) في إطار صندوق السفراء الأميركيين للحفاظ على التراث الثقافي لتمويل ترميم المقبرة، وقدم اليهود القرائين في الولايات المتحدة أيضا مساهمات مادية.

وفي حفل الافتتاح، سلط القائم بالأعمال الأميركي، السفير دانيال روبنستين، الضوء على التزام الولايات المتحدة بالحفاظ على ذكرى الدور الجوهري الذي لعبته الجالية اليهودية في التاريخ المصري.

وقال: “لقد خدمت مقبرة البساتين الجالية اليهودية في مصر منذ إنشائها عام 1482 من قبل سلطان المماليك الأشرف قايتباي. وستظل حكومة الولايات المتحدة الشريك الملتزم لمصر في الحفاظ على المواقع الثقافية والدينية القيمة في مصر وترميمها وحمايتها، مثل مدافن ليشع ومنشه، والتي تساهم في إثراء التاريخ المصري وتنوعه”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020