شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السودان يعلن حالة التأهب القصوى لمواجهة تداعيات سد النهضة

أعلنت وزارة الري السودانية رفع حالة التأهب القصوى، في ظل توقعات بارتفاع كبير في مناسيب النيل الأزرق خلال موسم الفيضان الحالي، كأحد تداعيات الملء الثالث لسد النهضة الإثيوبي.

وذكرت الإدارة العامة لشؤون مياه النيل بوزارة الري السودانية، في بيان، أنها تتوقع أن يشهد إيراد النيل الأزرق عند محطة الديم بالحدود السودانية الإثيوبية ارتفاعًا كبيرًا في النصف الثاني من أغسطس المقبل، مما يؤدي لمضاعفة الإيراد والمناسيب، وذلك نتيجة عبور المياه للممر الأوسط لسد النهضة.

وكانت إثيوبيا أعلنت أنها ستجري عملية الملأ الثالث لسد النهضة خلال شهر أغسطس 2022، وذلك رغم من الرفض المصري والسوداني لتلك الخطوة الأحادية.

وقال الدكتور عباس شراقي أستاذ الموارد المائية والري بجامعة القاهرة، إن رفع حالة التأهب القصوى في هذا التوقيت، يأتي في إطار توقع المزيد من كميات المياه التي تصرف عبر سد النهضة في ظل استمرار فتح بوابات التصريف.

وأشار إلى أن الكميات الماضية تتراوح ما بين 50 إلى 60 مليون متر مكعب يوميا، مضيفا أن كمية المياه الواردة ستصل مطلع الأسبوع المقبل إلى 500 مليون متر مكعب يوميا.

وأضاف شراقي أن نهر النيل من الأنهار القوية، حيث سجل العام الماضي توريد ما يقرب من 860 مليون متر مكعب أي ما يقرب من المليار في اليوم الواحد، لافتا إلى أن السدود السودانية تفرغ كميات المياه التي تمتلكها حتى تتمكن من استقبال كميات الفيضان الجديد.

ولفت خبير الموارد المائية إلى أن مصر حاليا تستقبل كميات المياه المفرغة من السدود السودانية على رأسها سد الروصيرص والذي تصل قدرته التخزينية إلى 7 مليارات متر مكعب بجانب السدود الأخرى.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020