شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

زعيم طالـ ــبان يظهر في تجمع علني لأول مرة

ظهر زعيم  حركة طالبان هبة الله أخوند لأول مرة في تجمع حاشد بوسط العاصمة الأفغانية كابل مؤكدا على أن الحركة مصرة على تطبيق الشريعة الإسلامية وطالب العالم بوقف الضغط على أفغانستان وحكومتها بالعديد من القضايا.

ودعا هبة الله أخوند زاده الجمعة العالم إلى التوقف عن التدخل في الشؤون الأفغانية، معتبرًا أن تطبيق الشريعة الإسلامية هو مفتاح النجاح في بلاده.

ووفقا لأسوشيتد برس نعى زعيم حركة طالبان الأفغانية ضحايا زلزال أفغانستان خلال خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها أمام  حشد من الاعيان والقيادات الدينية والسياسية في كابل .

وقال في خطاب استمرّ ساعةً ونقلته الإذاعة الرسمية: “يقولون لنا: لماذا لا تفعلون هذا؟ لماذا لا تفعلون ذاك؟ لماذا يتدخل العالم في شؤوننا؟ لن نقبل تعليمات من أحد في العالم، لن ننحني إلا لله العليّ القدير”.

ورأى لتحقيق ذلك أنه حان الوقت لتطبيق الشريعة، طالباً من العلماء إدارة السلطة في هذا المجال إذا طُبّقت الشريعة، فسيكون لدينا أمن وحرية ونظام إسلامي وكل ما نحتاج إليه”.

وحذّر أخوند زاده من أن الأمم غير المسلمة لن تتقبل أبداً دولة إسلامية أصيلة، ومن ثم طلب منهم الاستعداد لمواجهة كثير من المحن، وقال: “لا يمكن أن تكون بين الإسلام والكفرة مصالحة”.

وتَولَّى أخوند زاده الكلام في اجتماع لشخصيات دينية دعا إليه نظام الحركة لتعزيز شرعيته، علماً أنه لم يسبق أن صُوّر علناً منذ وصول حركة طالبان إلى السلطة في أغسطس الماضي، ويعيش عادة في عزلة في قندهار جنوبيّ البلاد.

يأتي ذلك في الوقت الذي يجتمع فيه مسؤولو المالية والبنك المركزي من حكومة طالبان مع مسؤولين أميركيين في قطر لمناقشة القضايا الاقتصادية والمساعدات في أعقاب زلزال الأسبوع الماضي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020