شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس كازخستان يطلب مساعدة روسيا لقمع التظاهرات

لقي عشرات المحتجين مصرعهم في مظاهرات كازاخستان إثر محاولتهم الاستيلاء على مبان حكومية خلال الاحتجاجات التي تشهدها البلاد ضد ارتفاع الأسعار.

وقررت روسيا إرسال قوات لمساعدة النظام في كازخستان في إخماد الاحتجاجات تلبية لطلب رئيس كازاخستان قاسم توكاييف، بالحصول على دعم، مع تصاعد الاضطرابات في جميع أنحاء البلاد.

وأعلنت روسيا أن قوات من منظمة معاهدة الأمن الجماعي ستساعد في “استقرار” كازاخستان، التي تشهد احتجاجات قوية مناهضة للحكومة.

وتمثل منظمة معاهدة الأمن الجماعي، تحالفا عسكريا يضم دول سوفياتية سابقة هي روسيا، وأرمينيا، وكازاخستان، وقيرغيزستان، وطاجيكستان، وأوزبكستان.

وقال المتحدث باسم شرطة ألماتي سلطنت أزيربك، في تصريحات لقناة “خبر 24” التركية، الخميس، إن اشتباكات اندلعت بين قوات الأمن والمحتجين في المدينة.

وأفاد بأن المحتجين حاولوا الاستيلاء على مبان إدارية وأخرى تابعة الشرطة، مؤكدا تحييد عشرات المهاجمين، دون تحديد رقم.

وأشار إلى أن العمليات التي تقوم بها قوات الأمن في ألماتي ما زالت مستمرة، داعيا سكان المدينة لعدم النزول إلى الشوارع.

والأحد الماضي، انطلقت احتجاجات في كازاخستان على زيادة أسعار الغاز المسال، تخللتها أعمال نهب وشغب في مدينة ألماتي.

وأعلنت الحكومة استقالتها، الأربعاء، على خلفية الاحتجاجات، تلاها فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد، بهدف حفظ الأمن العام، وفق إعلام محلي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020