شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مؤسسة مرسي للديمقراطية تحيي ذكرى وفاة الرئيس الراحل وتفتتح الحفل ببث مباشر من القدس

عقدت مؤسسة مرسي للديمقراطية، الخميس، مؤتمراً افتراضياً بمناسبة الذكرى الثانية لوفاة الرئيس الراحل محمد مرسي.

وشارك في المؤتمر الذي عقد عبر صفحات رسمية للمؤسسة في منصات التواصل الاجتماعي، شخصيات عربية وفلسطينية، منهم الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، وخطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري، وعضو الهيئة الإسلامية المسيحية في فلسطين الأب مانويل مسلّم، وفق بيان لمؤسسة مرسي.

وفي كلمة له خلال المؤتمر، قال المنصف المرزوقي، إننا «نحتفل بذكري استشهاد الرئيس محمد مرسي، فقيد مصر والأمتين العربية والإسلامية».

وفي 17 يونيو 2019، توفي الرئيس السابق محمد مرسي، أثناء محاكمته إثر نوبة قلبية مفاجئة.

وحينها، حملت فيه جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، السلطات مسؤولية وفاته، واعتبرته «شهيدا» جراء ما اعتبرته «إهمالا صحيا»، بينما نفت السلطات المصرية آنذاك بشدة، المسؤولية عن وفاة مرسي، وأكدت أن وفاته «طبيعية».

https://www.facebook.com/RassdNewsN/videos/806367850020591

وأضاف المرزوقي: «نحن هنا لنواصل الأهداف التي عاش ومات من أجلها، وفخورين بإرثه».

من جهتها، أكدت عائلة مرسي في كلمة تلاها الإعلامي محمد جمال هلال بالنيابة عنها، أن «الشهيد كان بالنسبة لنا الأب والقائد الملهم والقدوة والعائلة».

وقالت العائلة إنها «تستقبل الذكرى الثانية لاستشهاد الرئيس بالتزامن مع خبر تأكيد الحكم على نجله الثالث، أسامة مرسي، بالسجن 10 سنوات بقضية فض رابعة العدوية».

وأضافت: «نحن على حب الوطن وحب قضايا الأمة ومقدساتها، وكانت قضية فلسطين قضية مرسي الأولى قبل أن يكون رئيساً، وسعى جاهدا بعد توليه الحكم لنصرتها».

ووجهت عائلة مرسي التحية إلى «الرؤساء الذين وقفوا معنا وعلى رأسهم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء الماليزي، محمد مهاتير، وأمير قطر السابق، حمد بن خليفة آل ثاني».

ومؤسسة مرسي للديمقراطية، انطلقت في بريطانيا في يونيو 2020، من قبل عائلة الرئيس السابق محمد مرسي وفريقه القانوني، وهي معنية بالدفاع عن الحرية والديمقراطية في العالم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020