شبكة رصد الإخبارية

الوفد المصري يصل غزة قادما من الاحتلال لتثبيت الهدنة

وصل وفد من جهاز المخابرات العامة المصرية، الجمعة، إلى قطاع غزة، بعد ساعات من دخول اتفاق وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل حيز التنفيذ.

وقال مصدر فلسطيني مُطلع إن “الوفد الأمني المصري وصل غزة، عبر معبر بيت حانون (إيرز)، الواصل بين القطاع وإسرائيل، وإنه سيلتقي قيادة حركة حماس”، حسب وكالة الأناضول.

وبحسب المصدر، يترأس الوفد أحمد عبد الخالق، مسؤول الملف الفلسطيني بجهاز المخابرات العامة المصرية، ولم يكشف المصدر عن المدة الزمنية لزيارته.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية في مصر، مساء الخميس، التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، برعاية مصرية، ابتداءً من فجر الجمعة.

وقالت الوكالة، إنه جرى التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار “متبادل ومتزامن”، يدخل حيز التنفيذ الجمعة عند الساعة 02:00 فجرًا بتوقيت فلسطين.

وأردفت “ستقوم القاهرة بإيفاد وفدين أمنيين لتل أبيب والمناطق الفلسطينية، لمتابعة إجراءات التنفيذ، والاتفاق على الإجراءات اللاحقة التي من شأنها الحفاظ على استقرار الأوضاع بصورة دائمة”.

ومنذ 13 أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها شرطة إسرائيل ومستوطنوها في مدينة القدس المحتلة، خاصة المسجد الأقصى وحي “الشيخ جراح”، في محاولة لإخلاء 12 منزلاً فلسطينيًا وتسليمها لمستوطنين.

وتصاعد التوتر في قطاع غزة بشكل كبير بعد إطلاق إسرائيل عملية عسكرية واسعة فيه منذ 10 مايو الجاري، تسببت بمجازر ودمار واسع في المباني والبنية التحتية

وبدأ فجر اليوم الجمعة، سريان وقف لإطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، بعد 11 يوما من العدوان وأسفر العدوان الإسرائيلي الوحشي على أراضي السلطة الفلسطينية والبلدات العربية بإسرائيل، عن استشهاد 274 بينهم 70 طفلاً، و40 سيدة، 17 مُسنّاً، فيما أدى إلى إصابة أكثر من 8900، منهم 90 صُنفت إصاباتهم شديدة الخطورة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020