شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

روسيا تؤكد دعمها لحقوق مصر المائية.. والسيسي: عدم حل قضية السد سيؤثر على استقرار المنطقة

قال عبد الفتاح السيسي،  إن عدم حل قضية سد النهضة الإثيوبي المتعثرة مفاوضتها حاليا «من شأنه أن يؤثر بالسلب على أمن واستقرار المنطقة بالكامل».

جاء ذلك في بيان للرئاسة عقب لقاء بين السيسي ووزير خارجية روسيا، سيرجي لافروف، الذي وصل الإثنين للقاهرة.

وقبل أسبوع، فشلت السودان ومصر وإثيوبيا في الوصول إلى اتفاق حول أزمة «سد النهضة»، خلال مفاوضات في عاصمة الكونغو الديمقراطية كينشاسا، بالتزامن مع حديث مصري سوداني منفصل عن خيارات «مفتوحة» لتأكيد رفضها للملء الإثيوبي للسد في يوليو المقبل.

وخلال اللقاء، أكد السيسي أن «عدم حل هذه القضية يؤثر بالسلب على أمن واستقرار المنطقة بالكامل» متمسكا بإتمام اتفاق ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد، وفق البيان ذاته.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الروسي، وفق البيان، «موقف بلاده الثابت برفض المساس بالحقوق المائية التاريخية لمصر في مياه النيل ورفض الإجراءات الأحادية في هذا الصدد».

وأعرب لافروف عن تطلع بلاده إلى «التوصل إلى حل يحقق مصالح كافة الأطراف من خلال المفاوضات في أقرب وقت ممكن».

وفي 7 أبريل الجاري، قال السيسي، ووزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، في تصريحين منفصلين متطابقين إن «جميع الخيارات مفتوحة للتعامل مع أزمة السد».

وفي أقوى لهجة تهديد لأديس أبابا منذ نشوب الأزمة قبل 10 سنوات، قال السيسي، في 30 مارس الماضي، إن «مياه النيل خط أحمر، ولن نسمح بالمساس بحقوقنا المائية، وأي مساس بمياه مصر سيكون له رد فعل يهدد استقرار المنطقة بالكامل».

وعن ليبيا، أشار السيسي خلال اللقاء إلى «الجهود المصرية القائمة لدعم السلطة التنفيذية المؤقتة الجديدة في ليبيا، ودفع كافة مسارات تسوية القضية عسكريا وسياسيا واقتصاديا».

ومؤخرا، شهدت الأزمة الليبية انفراجة عقب تمكن الفرقاء من التصديق على سلطة انتقالية موحدة.

ففي 16 مارس الماضي، تسلمت حكومة وحدة ومجلس رئاسي جديدين السلطة، لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية مقررة في 24 ديسمب المقبل، برعاية الأمم المتحدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020