شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أميركا تنفذ أول عملية عسكرية خارجية في عهد بايدن

أعلن الجيش الأميركي أنه قصف، فجر الجمعة، موقعا في سوريا تستخدمه مجموعتان من الفصائل المسلحة المدعومة من إيران، بعد إطلاق صواريخ متكرر على القوات الأميركية في المنطقة خلال الأسبوعين الماضيين.

وحسب cnn الأميركية تمثل الضربات أول عمل معروف للجيش الأميركي في عهد الرئيس جو بايدن. لم تكن المواقع مرتبطة على وجه التحديد بإطلاق الصواريخ، لكن يُعتقد أن الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران العاملة في المنطقة كانت تستخدمها.

ويعتقد أن الموقع يستخدم كجزء من عملية تهريب أسلحة من قبل المليشيات. وقال المسؤول الأميركي إن الضربة نُفذت لتقويض القدرة على شن هجمات في المستقبل وإرسال رسالة بشأن الهجمات الأخيرة.

وقال المسؤول بوزارة الدفاع الأميركية إن قرار استهداف هذه المواقع في سوريا اُتخذ من “أعلى إلى أسفل”، ولم يكن بسبب توصية محددة من الجيش.

وتأتي الضربات في الوقت الذي تستعد فيه واشنطن وطهران للمفاوضات بشأن برنامج إيران النووي، مما قد يعقد عملية هشة بالفعل.

ولم تلم الولايات المتحدة بشكل قاطع أي مجموعة محددة على إطلاق الصواريخ أو تنسب الهجمات إلى أي وكيل إيراني آخر في المنطقة، لكن الإدارة الأمريكية أوضحت أين تضع اللوم.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، إن الولايات المتحدة تحمل إيران المسؤولية عن تصرفات وكلائها، وإن بايدن “غاضب”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020