شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تزايد ملحوظ للفقر في مصر بعد رفع الدعم وتعويم الجنيه

لافتة تعبيرية لمواطن مصري بعد ارتفاع الأسعار وزيادة الفقر

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن معدلات الفقر على مدار 21 عاما “منذ 1999 حتى 2020” قد استمرت في الارتفاع التدريجي حتى عام 2019، الذي شهد أكبر صعود يحدث بعد تعويم الجنيه والقرارات الاقتصادية الملغية للدعم.

وكشف بحث الجهاز أن هناك قفزة وقعت في المعدلات بين 2015 و2019، ففي عامين فقط وحتى 2017، قفزت معدلات الفقر من 27.8% إلى 32.5% بالتزامن مع إجراءات السيسي التي تم خلالها رفع الدعم وتحرير سعر الصرف للجنيه.

وأضح الجهاز أن معدلات الفقر 16.7% بين 1999 و2000، وفي 2004-2005 سجلت معدلات الفقر 19.6%، وفي 2008-2009 سجلت معدلات الفقر 21.6%، وفي 2010-2011 سجلت معدلات الفقر 25.2%.

وفي 2012-2013 سجلت معدلات الفقر 26.3%، 2015 سجلت معدلات الفقر 27.8%، أما في 2017-2018 سجلت معدلات الفقر 32.5 %، وفي 2019-2020 سجلت معدلات الفقر 29.7 % .

وسجلت معدلات الفقر في الحضر، 24.5% في 2018 مقابل 22.9% في 2020، وفي الريف 38.39% مقابل 34.78%، وفي المحافظات الحضرية سجلت معدلات الفقر 26.73% مقابل 25.39%، وفي حضر الوجه البحري، سجلت 14.31% مقابل 11.16%، وفي ريف الوجه البحري سجلت معدلات الفقر 27.29% مقابل 22.56%، وفي حضر الوجه القبلي سجلت 30.02% مقابل 28.96%، وفي ريف الوجه القبلي سجلت 51.94% مقابل 48.15 %.

 

وكانت أقل نسبة في الفقر بين الحاصلين على شهادة جامعية وما فوقها.

ويعد أكثر من ثلث الأميين فقراء ولكن 9.4% من الحاصلين على شهادات جامعية من الفقراء.

-وخُمس الفقراء أميون ولم يحصل غالبيتهم “70%” سوى على تعليم ابتدائي كأقصى تقدير.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020