شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

البرهان: اتفاقنا مع «إسرائيل» هو اتفاق صلح يصب في مصلحة الجميع

نفى رئيس مجلس السيادة السوداني «عبدالفتاح البرهان»، تعرض بلاده للابتزاز في قضية التطبيع، مؤكدا أن الاتفاق كان يصب في مصلحة الخرطوم، وأدى إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب.

وقال البرهان، في مقابلة بثها التلفزيون الرسمي: «لا يمكن الحديث عن رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب بمعزل عن التطبيع»، مضيفا: «اتفاقنا مع إسرائيل هو اتفاق صلح يصب في مصلحة الأطراف جميعها».

ورأى أن التطبيع محفز لصناع القرار لرفع السودان من قائمة الإرهاب، وأميركا هي صانعة القرار، والتطبيع يحفزها للتعامل معنا كعضو فاعل في المجتمع الدولي.

وأردف أن الخرطوم ستوقع اتفاقا مع تل أبيب بشأن أوجه التعاون في مجالات، منها التكنولوجيا والزراعة والهجرة.

واستطرد: «لدينا مسودة الاتفاق سنعرضها على المكونات الثلاث، مجلس السيادة ومجلس الوزراء وقوى إعلان الحرية والتغيير وأيضا الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام، ثم يُعرض على المجلس التشريعي (لم يُشكل بعد)».

ومضى قائلا: «التطبيع معناه العودة للعلاقات الطبيعية.. وقناعة السودان هي أنه يجب أن لا يكون لدى البلاد عداء مع أي دولة».

وقال البرهان إن السودان لن يتخلى عن موقفه تجاه فلسطين أو مبادئه تجاه القضية الفلسطينية.

وأردف: «نقف مع المبادرة العربية (التي تبنتها قمة عربية في بيروت عام 2002) فيما يخص فلسطين، ونؤمن بحل الدولتين».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020