شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

النائب العام: فتح تحقيق في وفاة «إسلام الاسترالي» ووالدته تتهم الشرطة بقتله

فتحت «النيابة العامة» تحقيقا في واقعة التعدي على الشاب «إسلام الأسترالي» ووفاته بالمنيب.

وقالت النيابة في بيان: «تلقت النيابة العامة إخطارًا من الشرطة ظهيرة يوم الرابع من شهر سبتمبر الجاري بوقوع شجار بين طرفين «أربعة مقابل اثنين» بالحجارة وأسلحة بيضاء وأدوات بشارع المدبح، بمنطقة المنيب، بمحافظة الجيزة، أسفر عن وقوع إصابات بين المجموعتين ووفاة واحد من بينهم»

وتابع البيان: «اتهمت والدة وشقيقة المتوفى أفراد الشرطة الذين ألقوا القبض عليه في الشجار بقتله».

وأشارت النيابة إلى أنها «انتقلت إلى مسرح الحادث لمعاينة وسؤال شهود الواقعة، متابعة «توصلت إلى خمسة شهود عليها وتحفظت على محتوى تسجيل كاميرات مراقبة مثبتة بمحلات مطلَّة على جانب من مسرح الواقعة».

واستطرد بيان النيابة «كما ناظرت النيابة العامة جثمان المتوفى بمستشفى أم المصريين، فتبينت سحجات بأماكن متفرقة من جسده».

«النيابة العامة» تباشر التحقيقات في واقعة التعدي على «إسلام الأسترالي» ووفاته بالمنيب.حيث تلقت «النيابة العامة»…

Posted by ‎Egyptian Public Prosecution النيابة العامة المصرية‎ on Tuesday, September 8, 2020

وأوضحت النيابة أنها «انتدبت الطبيب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمان المتوفى بيانًا لسبب الوفاة وكيفية حدوثها، وما إذا كانت متصورة الوقوع وفق التصوير الوارد بأقوال الشهود والمتشاجرين بالتحقيقات، والتي يجري استكمالها، ومن ثَمَّ الإعلان عنها فور انتهائها».

واندلعت احتجاجات نادرة في منطقة المنيب في محافظة الجيزة، بعد تردد أنباء عن مقتل «إسلام »، على يد أمين شرطة في نقطة شرطة المنيب.

مظاهرات غاضبة للأهالي أمام نقطة شرطة «#المنيب» بمحافظة الجيزة؛ احتجاجًا على مقتل شاب يدعى «إسلام الإسترالي» على يد ضابط شرطة

Posted by ‎شبكة رصد‎ on Monday, September 7, 2020

وتجمهر الأهالي أمام نقطة الشرطة؛ للمطالبة بحق إسلام ضحية عنف قوات الأمن.

وبدأت الواقعة عند مرور محافظ الجيزة وحملات إزالة في شارع المدبح بمنطقة المنيب، وقامت حينها القوات بمحاولة إزالة تاندة مملوكة للمجني عليه «إسلام الإسترالي».

وبعد اعتراضه تعدى عليه أمين شرطة من نقطة المنيب فتشاجر معه المجني عليه وتم اعتقاله، وفي قسم الشرطة لفظ أنفاسة الأخيرة.

وبعد تصاعد الاحتجاجات، قالت مصادر أمنية، في تصريحات لصحف مصرية، إن المجني عليه توفي نتيجة الإعياء ولا علاقة للقسم بوفاته وإنما فارق الحياة بعد القبض عليه أثناء التشاجر مع أشخاص في المنيب.

وأضافت: «بعد ضبطه إلى نقطة شرطة المنيب، وفور وصول المتهمين، أصيب الشاب بهبوط حاد بالدورة الدموية، وتم نقله إلى المستشفى، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020