شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ليفربول يحتفل بلقب «البريميرليج» بفوز قاسٍ على تشيلسي

احتفل فريق «ليفربول» بتتويجه بطلًا للدوري الإنجليزي بعد 30 عامًا من الحرمان، بفوز كبير على ضيفه تشيلسي بخمسة أهداف لثلاثة، في مباراة مثيرة أقيمت ضمن الجولة 37.
 
قدم الفريقان مباراة ممتعة بمستوى فني عالٍ، وذلك لحاجة الطرفين للفوز، مع إختلاف الدوافع، حيث أن البطل ليفربول يرغب بإنهاء الموسم على ميدانه بأفضل صورة، فيما يبحث تشيلسي عن ثلاث نقاط تضمن له المشاركة رسميًا بدوري أبطال أوروبا الموسم القادم.
 
وعلى ذلك، بدأ الطرفان المباراة بنوايا هجومية واضحة، لكن ليفربول كان الأسبق للتسجيل بهدف للغيني «نابي كيتا» أحرزه في الدقيقة 23.
 
وواصل ليفربول هجومه مستغلًا حالة تأثر خصمه بتلقي الهدف الأول، ليضيف المدافع «ألكسندر أرنولد» هدفًا ثانيًا عند الدقيقة 38، من ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة مميزة.
 
ومن خطأ دفاعي ساذج، عزز الهولندي «جيورجينهو فاينالدوم» تقدم أصحاب الأرض بهدف ثالث في الدقيقة 43، قبل أن تسفر إحدى هجمات تشيلسي عن هدف تذليل الفارق، سجله الفرنسي «أوليفيه جيرو» في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع لعمر الشوط الأول.
 
وبلغت الإثارة ذروتها في شوط المباراة الثاني، إذ سجل البرازيلي «روبرتو فيرمينو» هدفًا رابعًا أحرزه في الدقيقة 55.
 
ورغم تخلفه بالنتيجة، لم يستسلم تشيلسي للهزيمة، ونجح الفريق عبر البديل «تامي أبراهام» في تسجيل هدف ثان عند الدقيقة 61، أتبعه زميله «كريستيان بوليسيتش» بهدف ثالث في الدقيقة 73.
 
وكان الفريق الضيف قريب من تعديل الكفة، لولا أن اللاعب «أوكسليد تشامبرلين» عاد وابتعد النتيجة بهدف خامس لصالح ليفربول، جاء عند الدقيقة 83.
 
وبهذا، عزز ليفربول زعامته لأندية «البريميرليج» برصيد 96 نقطة، فيما تجمد رصيد تشيلسي عند 63 نقطة في المركز الرابع، وبات عليه الفوز في أخر جولة من عمر الدوري لضمان مشاركته الأوروبية الموسم المقبل.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020