شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الموت الأسود».. طاعون قادم من الصين يهدد البشرية

أطلقت السلطات الصينية، الأحد، إنذارا من المستوى الثالث بعد اكتشاف حالة «طاعون دبلي» بمدينة بايانور شمال غرب بكين، محذرة من انتشار بكتيريا مرض «الموت الأسود» التي قتلت ملايين البشر في العصور الوسطي.
 
وأصدرت اللجنة الصحية لمدينة بيان نور الصينية إنذارا للوقاية من الطاعون من المستوى الثالث، وهو ثاني أدنى مستوى في نظام من أربعة مستويات، فيما ذكرت وكالة أنباء شينخوا أن التحذير سيظل قائماً حتى نهاية العام.
 
ويحظر التنبيه صيد وأكل الحيوانات التي يمكن أن تنقل الطاعون، ويطلب من الجمهور الإبلاغ عن أي حالات يشتبه أنها طاعون أو حمى بدون أسباب واضحة، مع الإبلاغ عن أي سنجاب مريض أو ميت، إذ انه معروف بأنه ناقل للمرض.
 
وحثت سلطات المدينة مواطنيها على اتخاذ احتياطات إضافية، لتقليل مخاطر انتقال العدوى من شخص لآخر، وتجنب الصيد أو أكل الحيوانات التي يمكن أن تسبب العدوى.
 
ويعد الطاعون، الذي تسببه البكتيريا وينتقل عن طريق لدغات البراغيث والحيوانات المصابة، هو أحد أخطر الالتهابات البكتيرية في تاريخ البشرية.
 
وفي العصور الوسطى، تسبب الموت الأسود في قتل حوالي 50 مليون شخص في أوروبا.
 
ويتسبب الطاعون الدبلي، وهو أحد أشكال الطاعون الثلاثة، في تورم العقد اللمفاوية، بالإضافة إلى الحمى والقشعريرة والسعال.
 
ويأتي هذا التحذير بعد أسبوع من اكتشاف علماء سلالة جديدة من فيروسات الإنفلونزا بالصين يُحتمل أن تتسبب في جائحة عالمية جديدة.
 
وظهرت جائحة كورونا الحالية في الصين، وتسببت حتى الآن في إصابة أكثر من 11 مليون ونصف المليون شخص، فضلا عن ما لا يقل عن 535 ألف حالة وفاة.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020