شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

العراق: أجواء إيجابية قبل اجتماع «أوبك+» الخميس القادم

قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، الأحد، إن أجواء عامة إيجابية تسبق اجتماعا نفطيا دعت له السعودية، الخميس المقبل.

وعبر الغضبان في بيان صحفي، عن تفاؤله بشأن التوصل إلى اتفاق جديد، بعد مشاورات أجراها عبر الهاتف مع عدد من وزراء (أوبك+)، واصفاً الأجواء العامة قبل الاجتماع بـ«الإيجابية».

والخميس، دعت السعودية إلى اجتماع نفطي عاجل لتحالف «أوبك+» وبقية المنتجين، بعد اتصال هاتفي بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وولي العهد محمد بن سلمان.

وذكر الوزير العراقي، أن انعقاد الاجتماع الوزاري لـ «أوبك» والمنتجين المتحالفين معها من خارجها، «هام في هذه الفترة الحرجة، التي تواجه فيها السوق النفطية العالمية فائضاً، تسبب بتراجع كبير في أسعار النفط».

وزاد: «الاتفاق الجديد خطوة مهمة بالاتجاه الصحيح، لكنه بحاجة إلى دعم من المنتجين الرئيسين من خارج (أوبك+) كالولايات المتحدة وكندا والنرويج وغيرها».

وأشار إلى أن «ذلك يتطلب مزيداً من التضحية والتضامن المشترك، وأن لا يقتصر على (أوبك+)، إذا ما أردنا إيجاد حلول واقعية لاستقرار الأسواق العالمية».

تأتي هذه المساعي، لإعادة التوازن إلى أسواق النفط التي تضررت بشدة، جراء انخفاض حاد بالأسعار في الأسابيع الأخيرة بفعل أزمة فيروس “كورونا” التي تجتاح العالم، وتفكك تحالف (أوبك+).

كما نوه الغضبان إلى أن الوضع الحرج للأسواق النفطية خلال الفترة الحالية، «يضع المنتجين أمام مسؤولية مشتركة تجاه ما يحدث، لأن الجميع تضرروا وتكبدوا خسائر كبيرة».

وتابع: «تأثير انتشار وباء فيروس كورونا ساهم في تعقيد الأمر بعد انخفاض الطلب العالمي على النفط.. المنتجون داخل التحالف أو خارجه في مركب واحد، وعلى الجميع تحمّل المسؤولية».

وتشير التوقعات إلى أن «أوبك+» ومنتجين آخرين حول العالم سيعملون على التوصل إلى اتفاق لخفض إنتاج النفط بما يعادل نحو 10% من المعروض العالمي أو 10 ملايين برميل يوميا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020