شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قطع أثرية نادرة وعقود من اللؤلؤ.. هذه أبرز مقتنيات فيلا «بطرس غالي» بالزمالك

قال الفنان «بطرس غالي» المتهم بقضايا تهريب الآثار خارج البلاد، أثناء التحقيق مع أمام النيابة، إن المقتنيات الأثرية التي تم العثور عليها في منزله هي ميراث من والده وإنه لم يكن يعلم إنها آثار.

وكانت قد كشفت التحقيقات في قضية «بطرس بطرس غالي» شقيق وزير المالية الأسبق «يوسف بطرس غالى»، أنه أنشأ شبكة لتهريب الآثار إلى إيطاليا بالتعاون مع القنصل الفخرى السابق لإيطاليا بمصر «لاديسلاف سكاكال».

واستردت السلطات نحو 21660 عملة معدنية و195 قطعة أثرية من منازل المتهمين، وذلك بعد أن تبين سابقا أن «بطرس غالي» توجه بصحبة القنصل الإيطالى الهارب، إلى أحد البنوك لاستئجار خزينة حديدية لإخفاء الآثار بها.

واكتشفت السلطات بفيلا المتهم عددا من القطع الآثرية التي تعود للعصر الفرعوني بعضها نتاج أعمال حفر خلسة في مناطق أثرية وبعضها متحصل عليه بطريقة غير مشروعة من قصور الأسرة العلوية.

وجائت محتويات فيلا «بطرس غالي» التي تم العثور عليها كالآتي: «تمثال من الرخام للفترة المسيحية في مصر – 3 عقود من الكوارتز والمعدن – 3 سبح من أحجار ومعادن مختلفة – 3 أساور من الفضة – خاتم من الدهب مركب عليه عملة من الفضة – سلسلة من الذهب بها دليات عملات صغيرة – قطعة تراكوتة وأخرى لرأس تمثال بهيئة معبود – قطعة معدن على شكل كف يد أدمية».

وتم العثور أيضا على: «البلاطات الخزفية المنتمية للحضارة المصرية – قطعة من التختبوش بزخارف – كتالوج صور لمراحل إقامة قناطر إسنا مدون عليها الختم الملكي – خاتم من الذهب مركب عليه قطعة ذهبية «محمد رضا إيران» – ساعة جيب عليها تاريخ 1929 – براويز تحتوي على ورق قديم بختم ملكي».

كما ضمت المقتنيات «4 بلاطات خزفية – 4 خناجر محلى بالعظم والأحجار – مضبوطات الطابقين الثاني والثالث – دولاب خشبي وشمعدان من الخزف والمعدن ينتمي للحضارة المصرية – 4 عقود من اللؤلؤ – إسورة من اللؤلؤ الصناعي – دبوس طرحة من اللؤلؤ المستنبت – دبوس صدر من معدن غير ثمين مثبت عليه فصوص من اللؤلؤ الصناعي».

وأضاف بطرس غالي خلال تحقيقات النيابة: «أنا مكنتش اعرف انها اثرية ومكنتش اعرف انه لازم اسجل القطع الاثرية فى وزارة الاثار، وفعلا بعض الحاجات موجودة عندنا فى الفيلا بتاعة والدنا وانا وارثها عنه».

وقال غالي ردا على إفادة البنك المركزى المصرى بوجود توكيل مصرفى من «القنصل الإيطالي» له باستخدام الخزينة الخاصة به فى بنك «كريدى اجريكول» والتي استئجرها لاخفاء الآثار: «هو فعلا كان عامل لى توكيل دفاع لو حصل اى حاجة افتحها واخد اللى فيها واسلمها لاولاده».

وكانت عاقبت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة، بطرس رؤوف بطرس غالي، بالسجن المشدد 30 عاما في اتهامه بتهريب الآثار خارج البلاد في قضية «الحاوية الدبلوماسية» التي عثر عليها في إيطاليا.

كما عاقبت مالكي شركة الشحن التي شاركت بعملية التهريب «أحمد حسين مجدي» و«مدحت ميشيل جرجس»، بالإضافة للقنصل الإيطالي الهارب «لاديسلاف سكاكال» بالسجن المشدد 15 عاما، وتغريمهم 5 ملايين جنيه، والتحفظ على المضبوطات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية