شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لتناسب «الشيوعية».. الصين تأمر بإعادة تفسير الكتب والنصوص الدينية

أمر النظام الصيني، السلطات الدينية بالنظر في «إعادة تفسير الكتب والنصوص الدينية في البلاد بما يتناسب مع أفكار الحزب الشيوعي الحاكم».

وقالت وسائل إعلام صينية، إن اجتماع رفيع المستوى عُقد في 26 نوفمبر الماضي، وأعطى فيه الحزب الحاكم تعليمات إلى ممثلي الجماعات الدينية والعقائدية في البلاد، بإعادة تفسير الكتب والنصوص الدينية بما يتناسب مع «أفكار الحزب الشيوعي الحاكم وظروف العصر الحالي».

وأضافت وسائل الإعلام نقلًا عن مستشارين حضروا الاجتماع، أن الحزب الشيوعي أكد أن السلطات الدينية ينبغي لها أن تتبع توجيهات الرئيس الصيني «شي جين بينج»، وتفسر الأيديولوجيات المختلفة الخاص بالأديان بما يوافق «القيم الأساسية للحزب».

وفي حديث لصحيفة «لو فيجارو» الفرنسية، قال الباحث في الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية «رين يانلي»، إن «اجتماع بكين الذي حضره ممثلو المنظمات الدينية المختلفة سيزيد من سيطرة الحكومة على الأديان».

وقال المؤرخ الصيني «تشانج ليفان»: «النظام الشيوعي يرى في الأديان والمذاهب بأنها إديولوجيات منافسه له».

وجاء اجتماع نوفمبر مع ممثلي المنظمات الدينية، وسط اتهامات لاذعة توجه للصين بخصوص تعاملها مع أقلية الإيجور المسلمة التي توجد غرب البلاد في إقليم «تركستان الشرقية».

ومنذ عام 1949، تسيطر بكين على «تركستان الشرقية»، وهو موطن أقلية الإيجور المسلمة.

وفي أغسطس 2018، أفادت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الإيجور في معسكرات سرية بتركستان الشرقية.

وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليونًا من الإيجور، فيما تقدر تقارير غير رسمية عدد المسلمين بقرابة 100 مليون، أي نحو 9.5% من السكان.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020