شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

منع خالد يوسف من العودة لمصر لحضور عزاء شقيقه

حذرت وزارة الداخلية المخرج السينمائي خالد يوسف من محاولة العودة إلى البلاد، لحضور عزاء شقيقه اللواء أبو مسلم يوسف، الذي كان يشغل منصب مساعد وزير الداخلية الأسبق، وتوفي صباح اليوم داخل مستشفى عسكري بعد صراع مع المرض.

ونعت صفحة تكتل 20/30، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وفاة الشقيق الأكبر لعضو مجلس النواب، موضحة أن “مراسم الدفن ستكون غداً بمقابر الأسرة عقب صلاة الجمعة، بمركز كفر شكر في محافظة القليوبية”، في الوقت الذي أكد فيه مصدر من داخل التكتل أن يوسف قد اتخذ قراراً بعدم العودة إلى مصر لحضور عزاء شقيقه.

وسبق أن رجحت مصادر برلمانية قريبة الصلة من يوسف عدم رجوعه من العاصمة الفرنسية باريس إلى القاهرة على المدى القريب، بعد انتشار “فيديو إباحي” له رفقة الممثلتين الشابتين مي فاروق وشيما الحاج في “أوضاع مخلّة”، مشيرة إلى أن طلب رفع الحصانة عنه جاهز لدى مكتب النائب العام، تمهيداً لتقديمه إلى رئيس مجلس النواب في حالة عودته إلى البلاد، للاستماع إلى أقواله في ما نُسب إليه من اتهامات.

ووفق ذات المصادر التي تحدثت مع “العربي الجديد”، فإن يوسف أخبرها عزمه عدم العودة إلى مصر حتى “هدوء العاصفة”، وانتهاء تحقيقات النيابة العامة مع الممثلتين الشابتين، خشية القبض عليه إذا ما اتخذت أغلبية مجلس النواب قراراً برفع الحصانة عنه.

واعتبرت هذه المصادر أن “النظام الحالي يستغل واقعة المخرج السينمائي مع الممثلتين لتشويه سمعته، وتوقيع العقاب عليه، رداً على إعلان موقفه الرافض لتعديل الدستور”.

وفي 3 يوليو الحالي، قررت محكمة جنايات القاهرة استمرار إخلاء سبيل فاروق والحاج، المتهمتين بالتحريض على الفسق والفجور عبر الظهور في “فيديو إباحي” مع يوسف، بكفالة مالية قدرها مائة ألف جنيه لكل منهما، وإلغاء قرار تحديد إقامتهما، بعدما تقدم دفاع المتهمتين باستئناف على قرار إخلاء سبيلهما بتدابير احترازية، لانتفاء مبررات الحبس الاحتياطي لوجود عنوان ثابت لهما، وعدم الخشية من هربهما.

وكان يوسف، الذي شغل عضوية لجنة “الخمسين” لإعداد دستور 2014، قد أعلن رفضه التعديلات الدستورية التي مررها مجلس النواب في إبريل/ نيسان الماضي، لتمديد فترة حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي حتى عام 2030، قائلاً: “إنه مستعد لدفع ثمن مواقفه، مهما كانت درجة تنكيل النظام (الذي كان جزءاً منه)”، مستطرداً: “سيظل لديّ يقين بأن من فكر في هذا التعديل سيدرك يوماً ما، أن ما ارتكبه هو خطيئة في حق هذا الوطن”.

وتجدر الإشارة إلى أن شقيق يوسف، اللواء أبو مسلم يوسف، قد شغل منصب مساعد وزير الداخلية للإدارة العامة لشرطة التعمير والمجتمعات، كما عمل نائبا لمدير الإدارة العامة للمعلومات الجنائية والمتابعة، ومأمورا لقسم شرطة الخصوص بالقليوبية، ومفتش مباحث في الأدلة الجنائية بمصلحة الأمن العام، وضابط مباحث بمديريات أمن القليوبية والمنوفية وأسيوط.

 

العربي الجديد



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية