شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نيويورك تايمز: إسرائيل تعتمد على مصر في تصدير الغاز

نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية صورة للجدار العازل والتدابير الأمنية المتزايدة التي تحمي خط الغاز الواصل بين مصر والاحتلال الإسرائيلي خوفا من أي هجوم عليه كما كان يحدث في الأعوام الماضية .
وسهلت مصر الطريق أكثر فأكثر أمام إسرائيل للرفع من صادراتها في الغاز، حيث وقعت شركة نوبل إنرجي والشركة الإسرائيلية Delek Drilling، صفقة مدتها 10 سنوات لتوصيل الغاز إلى مصر عبر خط أنابيب يبدأ في وقت لاحق من هذا العام.
وقالت قيادات إسرائيلية إن ارتفاع عدد سكان مصر بشكل متزايد سيجعل منها سوقًا كبيرة، وأن الغاز يمكن أن يقرّب بين الجارين حتى مع تحول مصر، بعد اكتشافاتها الأخيرة واسعة النطاق، إلى منتج أكبر.
وكشفت الصحيفة الأميركية أن إسرائيل أصبحت تعوم على «كنز من الغاز» بشكل يصعب تسويقه نظرا لوجود العديد من الدول المصدرة للغاز منذ عقود مثل الولايات المتحدة وأستراليا وقطر وروسيا.
من ناحية أخرى، أكد وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتز في وقت سابق أن المياه الإسرائيلية تسبح في الغاز، وأن ما تم اكتشافه ليس سوى البداية.
وبحسب التقرير فإن سكان إسرائيل البالغ عددهم 8.5 مليون نسمة يستخدمون سنويا أقل من 1 % من الغاز الموجود في مياه البلاد، وهو ما سيدفع الاحتلال إلى زيادة صادراته لدول الجوار مثل الأردن ومصر، ووضع خطط لتزويد محطة كهرباء في الضفة الغربية بالغاز.
وتسعى إسرائيل إلى توسيع نشاطها وبيع الغاز إلى آسيا، حيث ينمو الطلب هناك، لكن المعارضة العامة منعت خطط إنشاء محطة تصدير على الخط الساحلي الصغير المكتظ بالسكان، معتبرة أن خطوط الأنابيب تبقى خيارا أفضل.
وعثرت شركة نوبل إنرجي، التي تتخذ من هيوستن مقرا لها، على أول اكتشاف للغاز في إسرائيل في عام 1999، وعلى أكثر من 30 تريليون قدم مكعب من الغاز قبالة ساحل البلاد خلال العقد الماضي.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية