شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أكثر من التدخين.. 11 مليون وفاة بالعالم نتيجة الطعام غير الصحي

كشفت دراسة عالمية بعنوان «العبء العالمي للأمراض»، عن وفاة الملايين في العالم عام 2017، نتيجة أغذية غير صحية احتوت على مستويات عالية من السكر والملح واللحوم المصنعة، ساهمت في الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكري.

ووصلت حالات الوفاة لـ 11 مليون حالة أي حوالي 22% من إجمالي حالات الوفيات المسجلة عام 2017، في حين تسبب التدخين بوفاة حوالي 8 ملايين شخص.

وتتسبب الأغذية ذات المستويات العالية من السكر والملح والدهون، بخطورة معروفة لأمراض القلب والجلطات والسكري والسرطان.

وتتبعت الدراسة، التي نشرت نتائجها في دورية «لانست» الطبية، اتجاهات استهلاك 15 عنصرا غذائيا خلال الفترة بين عامي 1990 و2017.

وشارك في الدراسة أكثر من 130 عالمًا وطبيبًا، وركزت على ضرورة تناول الطعام الصحي للتمتع بصحة جيدة وإطالة العمر، وأن الابتعاد عن الطعام الضار فقط غير كاف.

واحتلت أوزبكستان النسبة الأعلى للوفيات المرتبطة بالأغذية، من بين 195 دولة غطتها الدراسة، وجاءت الولايات المتحدة في المرتبة الثالثة والأربعين، بينما كانت النسبة الأقل لكيان  الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت الدراسة أن استهلاك أغذية أكثر فائدة للصحة مثل المكسرات والبذور واللبن والحبوب الكاملة كان منخفضا للغاية، حيث تناولوا ما يقارب نسبة الـ 12% فقط من الكمية الموصى بها، بينما أظهرت أن تناول المشروبات المحلاة واللحوم المصنعة والملح جاء بصورة مفرطة للغاية، وكان استهلاكهم أكثر من عشرة أضعاف الكمية المسموح بها..

وتسبب هذا الخلل في تناول الأغذية، أن تكون واحدة من بين كل خمس وفيات مسجلة عام 2017 مرتبط بأغذية غير صحية.

ولا يقتصر تأثير الغذاء على الصحة الجسدية، بل إنه يؤثر تأثيراً كبيراً على الصحة النفسية فيعد التوتر أحد الأعراض الرئيسية لنقص بعض الفيتامينات أو الهرمونات في الجسم، كما أن الدراسات أظهرت أن الطعام غير الصحي له تأثير كبير على تطور الأمراض العقلية

وأوضح كريس موراي مدير معهد القياسات الصحية والتقييم بجامعة واشنطن، أن الدراسة أكدت ما اعتقده كثيرون لسنوات عديدة، مضيفا، أن الأغذية السيئة مسؤولة عن وفيات أكثر من أي عامل خطورة آخر في العالم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020