شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أردوغان: ندرس تحويل «آيا صوفيا» من متحف إلى مسجد وفتحه مجانا أمام الزيارة

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه ليس من المستبعد، أن يجعل الدخول إلى “آيا صوفيا” مجانا للمواطنين الأتراك، وأنه يتم حاليا دراسة تغيير المسمى من متحف إلى جامع.

وأضاف أردوغان، خلال لقاء تلفزيوني، مع إحدى القنوات التركية، مساء الأحد، أنه من الممكن تغير اسم آيا صوفيا من متحف إلى مسجد وجعل زيارته مجانية باعتباره مسجداً.

وتعد آيا صوفيا رمزا هاما في التاريخ المسيحي حيث كانت الكنيسة الرسمية للدولة المسيحية البيزنطية وعاصمتها القسطنطينية، حتى فتحها القائد الإسلامي محمد الفاتح عام 1453، وغير اسم المدينة إلى اسطنبول، وحول الكنيسة إلى مسجد وأقام فيها أول صلاة جمعة بعد الفتح.
واستمر هذا الوضع قائما حتى عام 1931، حيث حولها مصطفى كمال أتاتورك إلى متحف وذلك بعد قضائه على الخلافة الإسلامية عام 1923.

وفي نفس اللقاء التلفزيوني، أعلن الرئيس التركي، عن اعتزامه لقاء نظيره الأميركي دونالد ترامب، ليؤكد له أنه يرتكب خطأ كبيرا بشأن الجولان، مؤكدا أن تركيا ستنقل هذه القضية إلى الأمم المتحدة.

وقال أردوغان، في حديثه للقناة التركية: “لقد اتخذت الأمم المتحدة قرارا نهائيا حول هذه القضية. أعتزم عقد لقاء مع ترامب لأؤكد له أنه يرتكب خطأ كبيرا من خلال تقديم هضبة الجولان إلى نتنياهو كهدية على طبق من ذهب عشية الانتخابات في إسرائيل”.

وشدد الرئيس التركي على أن الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري “يهدد السلام في العالم برمته”.

وأكد أردوغان: “تركيا ستنقل قضية الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان إلى الأمم المتحدة. ومن المستحيل أن تصادق الجمعية العامة على هذا الإجراء”.

وكان الرئيس الأميركي ترامب، قد أعلن الخميس الماضي، أن “الوقت حان للاعتراف بسيادة إسرائيل الكاملة على هضبة الجولان” السورية المحتلة من قبل القوات الإسرائيلية منذ حرب 1967، وذلك في إجراء يتناقض مع جميع القرارات الدولية حول هذه القضية ولقي معارضة من قبل كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية وروسيا ناهيك عن دول المنطقة باستثناء إسرائيل.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية