شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السعودية تتعاقد مع شركة أميركية لتحسين صورة قيادات بالمملكة

علم السعودية

تعاقد صندوق الثروة السيادية السعودي مع شركة أميركية، للعلاقات العامة والإعلام لتحسين صورة قيادات المملكة، خاصة بعد تدهور صورتهم بسبب جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن ملفات وزارة العدل أظهرت أن الصندوق السعودي للاستثمار العام برئاسة الأمير محمد بن سلمان، أبرم عقدًا بقيمة 120 ألف دولار شهريا مع شركة “كارف كوميونيكيشن” الشهر الماضي.

وبحسب وكالة الأناضول تم تكليف الشركة بمهمة “تحسين سمعة وصورة” وكبار المسؤولين فيه، مع طلب التأكيد على أن “الصندوق يركز على الأغراض التجارية فقط”.

كما طلب الجانب السعودي من الشركة التركيز على بناء الثقة وتحسين العلاقات بين الصندوق و”أصحاب المصلحة الدوليين الرئيسيين”، وضمان أن يكون الصندوق “مستعدا جيدا لأي تطورات سلبية محتملة وتدقيق خارجي مستقبلي”.

الصندوق السعودي للاستثمار العام مملوك من الدولة وبقوده ولي العهد محمد بن سلمان، حيث يمتلك أكثر من 300 مليار دولار من الأصول، وقام بتوقيع اتفاقيات مع شركات أمريكية كبرى واشترى أسهما في شركة السيارات الإلكترونية “تيسلا” و”ولوسيد موتورز”.

وقتل خاشقجي، في 2 أكتوبر الماضي، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

وبعد 18 يوما من الإنكار، أعلنت الرياض مقتل خاشقجي داخل القنصلية، إثر “شجار” مع أشخاص سعوديين، وأوقفت 18 مواطنا ضمن التحقيقات، دون كشف المسؤولين عن الجريمة أو مكان الجثة.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية