شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السيسي يكلف الجيش بتطوير السكك الحديد بشكل سريع

أعلن رئيس الهيئة العربية للتصنيع، الفريق عبدالمنعم التراس، أن السيسي كلفه بسرعة تطوير السكك الحديدية، وفقا لأحدث التكنولوجيات العصرية.

وقال التراس، خلال زيارته لشركة “تاترا فاجونكا” السلوفاكية، إن الهيئة اتفقت على تعزيز التعاون بأسلوب علمي يتضمن نقل الخبرة الفنية وتوطين التكنولوجيا وتدريب الكوادر البشرية، بهدف تطوير قطارات البضائع وبواجي السكة الحديد، خاصة أن هناك عقد لتصنيع 140 عربة قطار بضائع متطورة بين وزارة النقل والهيئة العربية للتصنيع.

وفي سياق متصل، قال النائب البرلماني، هشام عبدالواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، إنه يتم التجهيز لصفقة ستكون الأكبر في تاريخ هيئة السكك الحديد، ستنفذ لتطوير هذا المرفق الحيوي.

وأضاف عبدالواحد، في تصريحات تلفزيونية، أن الصفقة التي تبلغ قيمتها 22 مليار جنيه، ستستخدم لشراء عدد من العربات والجرارات الحديثة.

من جانبها أعلنت وزارة النقل، في بيان أصدرته الثلاثاء، أنها بحثت مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، التعاون في مجال السكك الحديدية.

وتضمنت المباحثات تمويل البنك لشراء 6 قطارات سكة حديد جديدة، وجار انهاء الاجراءات النهائية للتعاقد وسيكون التوريد على 18 شهر من بداية تفعيل التعاقد ومن المنتظر توقيع العقد الخاص بالقطارات نهاية هذا الشهر.

وكانت النيابة العامة، قد استدعت مساء الإثنين 38 من موظفي السكك الحديدية، على خلفية حادث محطة مصر، الذي تسبب في مصرع ما لا يقل عن 20 شخصا، الأربعاء الماضي.

وأفاد بيان النائب العام، أنه “تم استدعاء 38 من مسئولي الهيئة والمهندسين والمشرفين والعمال من كل قطاعات التشغيل والصيانة والأمن الصناعي ومسئولي الكاميرات والإدارة المركزية للرقابة على التشغيل والحماية المدنية لاستجوابهم”.

وأضاف بيان النيابة “أفاد تقرير الإدارة المركزية للمعامل الكيميائية أن العينات المأخوذة من المتهمين وجدت إيجابية لآثار مخدر “الاستروكس”، المدرج بالجدول الأول لقانون المخدرات، لدى عامل المناورة المرافق للجرار رقم 3202 المتسبب في الحادث، دون باقي المتهمين الذين تبين سلبية العينات المأخوذة منهم لآثار المواد المخدرة”.

Publiée par ‎الصفحة الرسمية – مكتب النائب العام المصرى‎ sur Lundi 4 mars 2019

وأفاد تقرير الأدلة الجنائية بأن “وجود ذراع التشغيل للقاطرة في وضع التشغيل على السرعة الثامنة، والتي تعادل 120 كم/ ساعة، وأن الحادث نجم عن اصطدام الجرار بالمصد الخرساني بنهاية الرصيف، محدثًا آثارًا تصادمية نتج عنها تسييل وتناثر السولار من خزان الوقود أسفل الجرار، والذي يسع 6 آلاف لتر من السولار ، واختلاط أبخرته بالهواء مكونًا مخلوطًا قابل للاشتعال؛ ما أدى إلى اندلاع النيران نتيجة وجود الشرر المعدني الناتج عن احتكاك الأجزاء المعدنية ببعضها عند الاصطدام بالمصد الخرساني بالسرعة القصوى التي كان يسير بها الجرار”.

وذكرت إحصائية رسمية عام 2017، أن عدد حوادث القطارات بلغ 12236 حادثا بين عامي 2006 و2016. وجاء في الإحصائية، التي أعدتها هيئة السكة الحديد بالتعاون مع الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، أن أكثر عدد من الحوادث وقع عام 2009، في حين شهد عام 2012 أقل عدد من الحوادث نتيجة تكرار توقف الخدمة بعد أحداث الثورة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية