شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عباس ينفذ «إجراءات قاسية» على غزة لإجبار «حماس» على تسليم القطاع

كشفت مصادر مطلعة على الشأن الفلسطيني، أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أقر عدة إجراءات قاسية ضد حركة «حماس» بقطاع غزة، محاولة منه لتقويض سلطتها أو إجبارها على تسليم القطاع.

وذكرت المصادر، أن الرئيس الفلسطيني أبلغ السيسي بقراراته، قائلا: «اللعبة انتهت»، مؤكدة أن عباس قرر تنفيذ القرارات تحت شعار «كل شيء أو لا شيء»، بحسب جريدة الشرق الأوسط.

وأكدت المصادر أن عباس، لن يتراجع عن سحب موظفى السلطة من معبر رفح الحدودي مع مصر، وماضي في تنفيذ العديد من الإجراءات تشمل وقف تمويل قطاع غزة.

واعتبرت حركة «حماس»، أن قرار السلطة الفلسطينية سحب موظفيها من جميع معابر قطاع غزة يأتي استكمالا لخطوات الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، المتدرجة لفصل القطاع عن الوطن.

وبند تسليم معابر غزة الوحيد الذي تم تطبيقه من اتفاق المصالحة الذي وقع آنذاك بين حركتي «حماس» و«فتح».

ويسود انقسام فلسطيني بين حركتى «فتح» و«حماس» منذ عام 2007، لم تفلح في إنهائه اتفاقيات عديدة، أحدثها اتفاق العام 2017؛ بسبب نشوب خلافات حول قضايا، عديدة منها: تمكين الحكومة في غزة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم «حماس» أثناء حكمها للقطاع.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية