شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إثيوبيا تفتتح سدا جديدا على أحد روافد النيل لري 50 ألف فدان

من مراحل إنشاء سد النهضة

افتتحت الحكومة الإثيوبية، الأحد، سدا جديدا على الجانب الشرقي من حوض بحيرة تانا، منبع النيل الأزرق، وأكبر بحيرة في البلاد.

ويطلق على السد الجديد، اسم «رب»، وبني بولاية أمهرا جنوبي منطقة غوندر، ويصل طوله إلى 800 مترا، ويصل ارتفاعه 73.5 مترا، وتكلف بناءه 4.6 مليار بر (150 مليون دولار)، بحسب ما ذكرة وكالة الأنباء الإثيوبية «إينا».

وبحسب الوكالة، فإن العمل بالسد بدء منذ عام 2000، وتوقف لصعوبات مختلفة في منطقة «جندر»، مشيرة إلى أن الغرض من السد هو ري 50 ألف فدان بالقرب من بحيرة تانا.

ويمكن للسد استيعاب 234 مليون متر مكعب من المياه، ويهدف لري 50 ألف فدان.

ويقع السد على نهر رب أحد روافد النيل الأزرق شرقي بحيرة تانا، وأحد 7 أنهار دائمة الجريان إلى البحيرة، بالإضافة إلى 60 رافدا موسميا أخر تصب في بحيرة تانا، التي تمد النيل الأزرق بحوالي 3.7 مليار متر مكعب.

وتشهد العلاقات المصرية الإثيوبية خلافا حول سد النهضة، الذي تخشى مصر من أن يؤثر على حجم مياه النيل التي تصل إلى مصر، خصوصا في فترة ملء خزان السد، الذي تعتبره إثيوبيا مشروعا قوميا.

ونقلت مواقع إخبارية، عن وزير الري المصري الأسبق، محمد نصر علام، إن مثل هذه السدود الصغيرة، لا تؤثر على حصة مصر من مياه النيل، وأن هذه السدود تستخدم لتوفير احتياجات مياه الشرب وبعض المساحات الزراعية البسيطة للسكان.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية